يرفع حرارة 3 قارات.. ما تأثير منخفض الهند المرتقب على مصر ودول الشرق الأوسط؟





أدهم السيد



نشر في:
الثلاثاء 11 يونيو 2024 – 11:30 ص
| آخر تحديث:
الثلاثاء 11 يونيو 2024 – 11:30 ص

تشهد البلاد غدا الأربعاء موجة حر جديدة “منخفض الهند”، بعد استراحة قصيرة من الموجة الأخيرة، ولكن الموجة القادمة لا تقتصر على مصر وحدها، بل تؤثر على دول الشرق الأوسط أيضا.

وتسرد جريدة الشروق أهم المعلومات عن منخفض الهند نقلا عن موقعي طقس العرب، والمركز العربي للطقس، وصفحة الراصد منذر الحاج لأخبار الطقس بدولة السودان.

-البداية بمرتفعات الهند

يتشكل منخفض الهند خلال شهر أبريل، حيث يزداد سطوع أشعة الشمس على الأراضي والمرتفعات الهندية؛ ما يسبب سخونة الهواء، وفي المقابل يبقى الهواء المحيط بتلك الأراضي رطبا وباردا بسبب البحار.

وينتج عن فرق الحرارة بمناطق متقاربة في الهند وجود منطقة ضغط منخفض ينتج عنها ارتفاع الهواء الساخن وانطلاقه نحو الجنوب الغربي، أما الهواء المحمل بالأمطار فيبدأ بإسقاط حمولته من المياه على الأراضي الهندية.

-مناطق انتشار المنخفض

ويملك المنخفض عقب انطلاقه من الهند 3 مراكز رئيسية، وهي مركز صحراء الربع الخالي، ومركز شمال السعودية، ومركز بدولتي العراق والكويت.

– تأثيره على مصر

يتوسع المنخفض خلال شهر يونيو ليتخطى آسيا ليبلغ شمال إفريقيا وجنوب أوروبا، حيث يؤثر على مصر وأحيانا قبرص وتركيا ودول جنوب أوروبا.

ويصحب المنخفض الهندي على بلاد الشرق الأوسط هبوب الرياح شبه المدارية المنطلقة تجاه الغرب، ودور تلك الرياح حجب الرياح الباردة القادمة من المحيط الأطلسي؛ ما يمنع وجود تأثير معاكس ملطف للأجواء لتهدئة الحرارة العالية.

-نهاية المنخفض

يبدأ المنخفض بالتراجع بدءا من مناطق انتشاره بالشمال الإفريقي؛ نتيجة تراجع درجات الحرارة حتى يتلاشى المنخفض تماما خلال شهر سبتمبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى