أخبار مصر

وزيرة التضامن: إدخال 450 ألف أسرة لبرنامج «تكافل وكرامة» مع أول أبريل

كشفت وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة نيفين القباج، عن البدء فى إدخال 450 ألف أسرة لبرنامج «تكافل وكرامة» مع بداية شهر أبريل الجاري، بعضهم فئات فقيرة جدا سيأخذون الدعم بأثر رجعي بما لا يؤثر على الموازنة وبما يدعم إجراءات الحماية، وأن الأولوية ستكون لكبار السن والمرأة المعيلة، موضحة أنه سيتم دخولهم جميعا تدريجيا، ويتم البدء بـ250 ألف أسرة كدفعة أولى.

وقالت القباج خلال لقاءها وفدا من تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن 55% من المستفيدون من برنامج «تكافل وكرامة» فئات غير قادرة على العمل، ومنظومة الدعم للفئات الأكثر احتياجا تضاعفت في موازنة الدولة، ووصلت تكلفة الدعم في الموازنة الأخيرة لنحو 325 مليار جنيه بشكل عام، وهو ما يعكس حرص الحكومة على تفيذ التوجيهات الرئاسية بدعم الفقراء في مواجهة الفقر وارتفاع الأسعار.

ولفتت القباج إلى وجود تعاون مثمر بين وزارة التضامن مع صندوق تحيا مصر لتوزيع 2 مليون كرتونة على مستوى الجمهورية في إطار المساهمات الحكومية لدعم الأسر الأكثر احتياجا.

وحول مشروع قانون مد فترة تقنين أوضاع الجمعيات الأهلية لمدة 6 أشهر، قالت وزيرة التضامن إن مشروع القانون يعكس حرص الحكومة على توفيق أوضاع الجمعية الأهلية بما يمكننا من عمل قاعدة بيانات دقيقة حول أنشطتها وكيفية الاستفادة منها.

وأشارت الوزيرة، إلى أن مصر بها 52 ألف جمعية أهلية، 34 ألف تم تقنين أوضاعها القانونية حتى الآن، وهناك 240 ألف جمعية في قوائم الانتظار، وأن الجمعيات الأهلية تلقت نحو 2.5 مليار جنيه من التمويل الخارجي ليبلغ نحو 33% من جملة التمويلات، فيما تلقت الجمعيات أكثر من 5 مليارات جنيه تمويلا داخليا لتبلغ نحو 67% من جملة التمويلات، مضيفة أن هناك إحصائية جغرافية لدى الوزارة بالجمعيات التي تم تقنين أوضاعها، حيث بلغت 41% في الوجه القبلي و9% في القاهرة الكبرى و16% في محافظات القناة و5% على المستوى المركزي، وأن الوزارة بصدد إطلاق استراتيجية عن التطوع، تمهيدا لتعريف الواطنين بأهميته في المساهمة بتنمية المجتمع، إذ لازالت النظرة المجتمعية قاصرة على الشباب فقط.

زر الذهاب إلى الأعلى