أخبار مصر

وزيرة البيئة تكشف كيف يساهم المواطن في التصدي للتغيرات المناخية من خلال حياته اليومية

ياسمين فؤاد: مصر أولت قضية رفع الوعي أهمية كبرى لدورها في التصدي للتغيرات المناخية

قالت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، إن مصر أولت قضية رفع الوعى أهمية كبرى لأنها حجر الزاوية في تعريف المواطن كيف يساهم في التصدي للتغيرات المناخية من خلال حياته اليومية بترشيد استهلاكه من المياه والطاقة والموارد.

جاء ذلك خلال إطلاقها الحوار الوطني الأول للتغيرات المناخية من مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، وذلك استمرارا لاستعدادات مصر لاستضافة مؤتمر المناخ cop 27 خلال شهر نوفمبر المقبل بحضور اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء وممثلي أعضاء مجلسي النواب والشيوخ والإعلاميين والمجتمع المدني والشباب وممثلي الأزهر والكنيسة وعدد من الشخصيات العامة وقيادات وزارة البيئة.

وأضافت الوزيرة أن إطلاق الحوار الوطني للتغيرات المناخية بشرم الشيخ، هو رسالة للعالم أن مؤتمر المناخ الـ27 هو مؤتمر تنفيذي بالدرجة الأولى تبدأ فيه مصر بنفسها كرسالة للعالم من أرض السلام للسلام مع الطبيعة، للحد من آثار التغيرات المناخية على كافة المستويات، بدءا من المواطن وبمشاركة الإعلاميين ورجال الدين والمجتمع المدني والشباب والمرأة، للتصالح مع كوكب الأرض، لتكون استضافة مصر للمؤتمر بداية للتحول للعالم بدمج التصدي التغيرات المناخية في حياة الأفراد والمجتمع ككل وإعداد الشراكات مع القطاع الخاص على كافة المحافظات المصرية.

وأعلنت وزيرة البيئة، عن أول جائزة للصحافة والإعلام البيئي عن التغيرات المناخية بمصر، بالتعاون مع جمعية كتاب البيئة والتنمية باسم الراحلة الصحفية الكبيرة سوزان زكي؛ تقديرا لجهودها في نشر الوعي بقضايا المناخ والبيئة والتي دامت لفترة تتجاوز العشرون عاما.

وأوضحت أن العمل على استضافة مؤتمر المناخ جاء إيمانا من القيادة السياسية بالعمل البيئي ودور مصر في التصدي لها، لذلك جاء التكليف بالإعداد للمؤتمر من خلال اللجنة المشكلة برئاسة رئيس مجلس الوزراء لإظهار مصر بشكلها الجديد التنموي وبجهودها ومشروعاتها التي يراعى فيها حماية البيئة في طريقها للجمهورية الجديدة.

واستعرضت وزيرة البيئة جهود مصر ومشروعاتها للتصدي للتغيرات المناخية ومن أهمها مشروعات تحلية مياه البحر وإعادة استخدام مياه الصرف، بالإضافة إلى مشروعات حماية دلتا النيل واستخدام الطاقة المتجددة والطاقات البديلة الصديقة للبيئة ومشروع إمبان للطاقة.

وأشارت فؤاد إلى “أننا لا بد أن نعي جيدا أن التغيرات المناخية أصبحت الآن حقيقة واقعة في حياتنا، ولا بد أن نساهم جميعا في حلها لأننا جميعا نحصد آثارها فيما نشهده من تقلبات جوية وآثار مناخية غير معتادة من حرائق الغابات وغيرها من الآثار العالمية”.

من جانبه، أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، أن جهود تطوير مدينة شرم الشيخ وبنيتها التحتية على مدار السنوات الماضية كانت عاملا مهما في اختيارها لاستضافة العديد من المؤتمرات العالمية كمؤتمر التنوع البيولوجي ومنتدى شباب العالم، وصولا إلى مؤتمر تغير المناخ COP27 والذي يعد من أكبر وأهم المؤتمرات العالمية من حيث الأهمية وحجم المشاركة الذي يصل إلى الآلاف من المشاركين، بهدف تحويل شرم الشيخ لمدينة مؤتمرات عالمية خاصة أن سياحة المؤتمرات من السياحات الهامة في دعم الدخل القومي.

وأوضح أن كافة أفراد المحافظة يعملون كفريق واحد على قدم وساق للانتهاء من خطط تطوير المدينة وتحويلها إلى مدينة خضراء قبل بدء فعاليات مؤتمر المناخ COP27 في الشهور الأخيرة من العام الحالي، في ظل الدعم المتواصل من القيادة السياسية وكافة أعضاء الحكومة، ودعم متواصل من وزارة البيئة.

واستعرض المحافظ بعض ملامح تحويل مدينة شرم الشيخ لمدينة خضراء، ومنها استقبال 300 أتوبيس نقل كهربي بالتعاون مع وزارة البيئة، وإقامة جراج بالتعاون مع وزارة النقل على مساحة 100 ألف م2 تحوي شواحن للسيارات الكهربية، والعمل على تحويل 800 تاكسي للعمل بالغاز الطبيعي، وإحلال 150 ميكروباصا لأخرى جديدة تعمل بالغاز أو الكهرباء، مع تطوير محطات الوقود بالمدينة لتضم الغاز الطبيعي وشواحن الكهرباء.

من جانبه استعرض الدكتور عمرو أسامة مستشار وزيرة البيئة للتغيرات المناخية أهم ملامح الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050، والتي تم الانتهاء من إعدادها وارتباطها بتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

وأشار إلى أن الاستراتيجية تهدف إلى تحقيق نمو اقتصادي مستدام يقوم على خفض الانبعاثات في القطاعات المختلفة، وتحسين قدرات التكيف والمواجهة لآثار التغيرات المناخية كآلية لحماية الاقتصاد، وحوكمة المناخ، وإيجاد تعزيز تمويل المناخ والبنية التحتية، وتعزيز البحث العلمي والتكنولوجيا ورفع الوعي لمواجهة تغير المناخ، منوها إلى المشروعات المقترحة لتنفيذ أهداف الاستراتيجية سواء في مجال التكيف والتخفيف والآثار الاجتماعية والاقتصادية لتغير المناخ.

زر الذهاب إلى الأعلى