فنون و ثقافة

نجوم سبقوا منة شلبي.. ووقعوا في فخ المخدرات

باتت الفنانة المصرية منة شلبي أحدث الوجوه الفنية المنضمة إلى أزمة المخدرات، بعدما قضت محكمة جنايات القاهرة، الخميس الماضي، بمعاقبتها بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ، وتغريمها 10 آلاف جنيه في اتهامها بإحراز جوهر الحشيش المخدر بقصد التعاطي.

تلك القضية التي تفجرت مع عودة منة شلبي إلى مصر، وإلقاء القبض عليها في المطار نهاية شهر نوفمبر الماضي، حيث وجهت إليها اتهامات بحيازة المخدرات.

 

سامح عبد العزيز

لتنضم الفنانة المصرية إلى قائمة من النجوم الذين وقعوا في هذا الفخ، حيث ألقي القبض على المخرج المصري سامح عبد العزيز قبل 5 سنوات في أحد الأكمنة، بعدما عثر معه على المخدرات، وتمت إدانته وقضى فترة العقوبة الخاصة به.

 

دينا الشربيني

دينا الشربيني كانت أبرز الوجوه الفنية التي مرت بهذه التجربة، حيث تعرضت لتلك الأزمة في السنة الأولى لها داخل المجال الفني، وألقت قوات الأمن القبض عليها في منطقة الزمالك.

وقتها كانت تتواجد بصحبة عاطل في منزله وهي تتعاطى المخدرات، الأمر الذي تسبب في سجنها لمدة عام، وكاد مشوارها الفني أن ينتهي، لكنها حصلت بعدها على استثناء من نقابة الممثلين كي تزاول المهنة.

أحمد عزمي

الفنان المصري أحمد عزمي لم ينج من فخ المخدرات، حيث وقع فيه أكثر من مرة، بعد أن ألقي القبض عليه في عام 2014 حينما كان يتواجد في منزله ويتعاطى المخدرات، لكنه أفرج عنه لعدم كفاية الأدلة.

وبعدها بعام واحد ألقي القبض عليه من جديد وبصحبته أقراص مخدرة في السيارة، وهو ما تسبب في حصوله على حكم بالحبس لـ 6 أشهر قضاها بأكملها.

الراحل فاروق الفيشاوي

الفنان الراحل فاروق الفيشاوي اعترف هو ونجله أحمد بتعاطي المخدرات، لكن الفيشاوي الكبير أكد على أن زوجته سمية الألفي هي من وقفت إلى جواره حتى أقلع عنها.

لكنه طالب في الوقت نفسه بتقنين مخدر الحشيش في مصر، وهو الأمر الذي أثار جدلا واسعا وقتها، كما أن نجله أثار ضجة بتصريحاته حول هذه الأمور.

نيفين مندور

فيما كانت الصدمة الكبرى التي تلقاها الجمهور، من قبل الفنانة نيفين مندور، التي عرفت من خلال فيلم “اللي بالي بالك”، لكنها ألقي القبض عليها بعدها بسبب المخدرت، وأخلي سبيلها بكفالة.

وخرجت نيفين بعد سنوات طويلة من الأزمة لتتحدث عن كون الأمر مدبرا، وأن البعض أراد الانتقام من والدها، لذلك تم توجيه الأمر نحوها هي.

الراحلة ماجدة الخطيب

واقعة أخرى مشهورة حدثت عام 1986 بطلتها الراحلة ماجدة الخطيب، التي ألقي القبض عليها بصحبة عدد من أصدقائها ووجهت إليها تهمة تعاطي الهروين.

 

لكنها أنكرت الأمر وأكدت أنها بودرة إكسسوار تستعملها في أفلامها، وذلك قبل أن يدينها تقرير المعمل الجنائي ويثبت أن تلك المادة هي الهيروين، ليتم حبسها لمدة عام.

 

الراحل سعيد صالح

الفنان الراحل سعيد صالح كان له قصة مع المخدرات حيث ألقي القبض عليه مطلع تسعينيات القرن الماضي، قبل أن يتم إخلاء سبيله، لكنه قبض عليه مرة أخرى بالإسكندرية، وحصل على حكم بالسجن لعام، قبل أن يخرج بعد انتهاء ثلثي المدة.

سعيد صالح

الراحل حاتم ذو الفقار

فيما أنهت المخدرات المسيرة الفنية للفنان الراحل حاتم ذو الفقار، حينما ضبط وهو يتعاطى المخدرات في أحد الأحياء الشعبية، وتسبب الأمر في طلب زوجته الطلاق.

لم يكن هؤلاء وحدهم من وقعوا في الفخ، حيث انضم إليهم المطرب ريكو الذي حصل على حبس لمدة عام بسبب المخدرات، فيما نجت نهى العمروسي من السجن، بعد أن أثبتت التحاليل عدم تعاطيها المخدرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات