معلومات صادمة عن مدينة نهاية العالم.. ما سر اسمها الغريب؟ – منوعات

«مدينة نهاية العالم».. في البداية عند سماعك لهذا الاسم، قد يتبادر إلى ذهنك أنها مدينة كئيبة فارغة من السكان، لكن الحقيقة أنها مدينة سياحية تضج بالأشخاص من جميع الجنسيات، رغم كونها تقع في أقصى جنوب الكرة الأرضية، إلا أنها مأهولة بالسكان، ومقصد سياحي كبير.. فما هي مدينة نهاية العالم؟ 

ملعومات عن مدينة نهاية العالم التي تقع في أقصى جنوب الكرة الأرضية

تُعرف أوشوايا، باسم مدينة نهاية العالم، باعتبارها تقع في أقصى جنوب الكرة الأرضية، في عاصمة مقاطعة تييرا ديل فويجو في الأرجنتين، ورغم اسمها الذي يبدو غريبًا ويشير إلى انعدامها من الحياة، إلا أنها أقصى مدينة مأهولة في جنوب الكرة الأرضية، تقع على الساحل الجنوبي لجزيرة تييرا ديل فويجو، وتطل على مضيق بيجل، وتبعد حوالي 1000 كيلومتر عن القطب الجنوبي، بحسب صحيفة «Britannica» و«european space agency».

 

معلومات عن مدينة أوشوايا «مدينة نهاية العالم»

الموقع: أقصى جنوب الكرة الأرضية، جزيرة تييرا ديل فويجو، الأرجنتين.

السكان: حوالي 64,000 نسمة.

اللغات: الإسبانية.

العملة: البيزو الأرجنتيني.

المناخ: بارد وممطر على مدار السنة.

تزدحم المدينة بالعديد من المعالم السياحية، لعل أبرزها حديقة تييرا ديل فويجو الوطنية إلى جانب جبل مونتي أوليمبو، وبها متحف يسمى بنهاية العالم، وتشهد رحلات بحرية بشكل دائم في مضيق بيجل، إذ يحرص السائحين على ركوب القوارب من أجل مشاهدة البطاريق، والتزلج على الجليد خلال فصل الشتاء.

المفارقة في الأمر، أن المدينة التي باتت مقصدًا سياحيًا في الوقت الحالي، تأسست عام 1884 كسجن عقابي، وبعد إغلاق السجن عام 1947، تحولت إلى مركز تجاري وصناعي، ازدهرت السياحة في المدينة خلال القرن الـ20.

لماذا تُعرف باسم «نهاية العالم»؟

تعرف المدينة باسم نهاية العالم، بسبب موقعها الجغرافي بأقصى جنوب الكرة الأرضية إلى جانب مناخها القاسي، الذي يتميز بالبرودة القاسية وسقوط الأمطار على مدار العام، إلى جانب تاريخها الكئيب، باعتبارها كانت سجنًا عقابيًا، إذ يشعر سكانها بالعزلة لكونها بعيدة عن بقية المدن الكبرى.

ورغم تاريخها الصادم، إلا أن أوشوايا تشتهر في الوقت الحالي بكونها مدينة ساحرة وفريدة من نوعها، تستحق الزيارة من قبل أي شخص يبحث عن مغامرة، وبالفعل يقصدها العديد من محبي السفر والمغامرات حول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى