مصدر بالتعليم: التحقيق مع المتخلفين عن مقابلات اختيار رؤساء لجان الثانوية العامة





نيفين أشرف



نشر في:
الثلاثاء 6 فبراير 2024 – 6:43 م
| آخر تحديث:
الثلاثاء 6 فبراير 2024 – 6:44 م

حجازى: إنشاء وحدة للبحث العلمى بكل محافظة لدعم المبتكرين

شكلت عدد من المديريات التعليمية، خلال إجازة نصف العام، لجانا برئاسة مدير المديرية؛ لإجراء المقابلات الشخصية للمرشحين للعمل بامتحانات الثانوية العامة كرؤساء لجان ومراقبين أوائل، فى إطار الاستعداد لعقد امتحانات الثانوية العامة والمقرر أن تبدأ يونيو المقبل.
وقال مصدر بوزارة التربية والتعليم، إنه سيتم إحالة من تخلفوا عن إجراء المقابلات الشخصية للتحقيق بمعرفة المديريات أو التوجه إلى الإدارة العامة للامتحانات لإجراء المقابلة الشخصية الخاصة لهم، واستلام إفادة لتقديمها للشئون القانونية.
وأضاف المصدر لـ «الشروق»، أنه سيتم تدريب رؤساء اللجان على مواجهة الغش وكيفية منع أية مشكلات داخل أى لجنة والتعامل مع أى طارئ، لافتا إلى اختيار رؤساء اللجان ورؤساء الكنترولات والمراقبين الأوائل وفقا للشروط التى أعلنت عنها الوزارة، بالإضافة إلى معايير الكفاءة والخبرة وضبط اللجان بأقصى قدر ممكن، على أن يتم الاستعلام الأمنى على من يجرى الموافقة عليهم فى المقابلات الشخصية.
كانت وزارة التعليم قد حددت ضوابط اختيار رؤساء لجان امتحانات الثانوية العامة، بحيث لا يكون المتقدم قد تم حرمانه من أعمال الامتحانات طبقا للحالات المنصوص عليها بالقرارات الوزارية المنظمة، أو الإحالة للمحاكمة التأديبية أو الجنائية فى جريمة تتعلق بأعمال الامتحانات أو تمس الشرف والأمانة، وأن يكون من غير العاملين التابعين لوزارة التربية والتعليم.
كما شملت الضوابط؛ ألا يكون لدى المتقدم أى مانع من موانع القرابة للطلاب المتقدمين، حتى الدرجة الثانية على مستوى الجمهورية، أو حتى الدرجة الرابعة للجنة التى يندب أو يكلف للعمل بها، ويشترط أن يكون حاصلا على مؤهل عالٍ بالنسبة لرئيس اللجنة، ويفضل ذلك بالنسبة لوكيل اللجنة.
فى سياق منفصل، قال رضا حجازى وزير التربية والتعليم، إنه سيتم إنشاء وحدة للبحث العلمى تتبع المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين بكل محافظة، ويتم تمويلها بمشاركة مجتمعية من المجلس، بهدف رعاية ودعم المتميزين والمبتكرين والفائزين فى المسابقات الدولية من الطلاب، وكذلك دعم تفعيل الأنشطة الطلابية داخل المجتمع المدرسى، وتفعيل دور مجالس الأمناء والآباء والمعلمين على كل المستويات فى تعبئة جهود مؤسسات المجتمع المدنى لتنفيذ استراتيجيات الدولة فى التعليم.
وأضاف حجازى، خلال اجتماع المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين على مستوى الجمهورية، لمناقشة عدد من المحاور المتعلقة بتطوير منظومة التعليم قبل الجامعى، أمس، أن المجلس جزء لا يتجزأ من وزارة التربية والتعليم ودوره يتمثل فى دعم الوزارة فى تحقيق جودة العملية التعليمية.
واستعرض الوزير، خلال الاجتماع، استراتيجية وجهود الوزارة لتطوير المنظومة التعليمية، موضحا أن الوزارة انتهت من إعداد الخطة الاستراتيجية ٢٠٢٤ / ٢٠٢٩، من خلال تحليل قطاع التعليم.
وأكد أن خطة الوزارة لسد العجز فى أعداد المعلمين من خلال مسابقة ٣٠ ألف معلم تمت وفق القانون، وبشفافية ونزاهة عالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى