توك شومنوعات

«مرحب شهر الصوم».. أيقونة رمضانية رحل صناعها لكنها ظلت باقية على لسان الجميع | فيديو

«مرحب شهر الصوم»، هي الأغنية التي قدمها الفنان العبقري عبدالعزيز محمود عام 1966، وتحولت إلى أيقونة رمضانية تعبر في كلماتها عن الابتهاج بحلول الشهر الفضيل والسعادة التي تسيطر على الجميع بحلول الأيام المباركة.

وعرض برنامج “صباح الخير يا مصر”، على القناة الأولى والفضائية المصرية، تقريرًا تلفزيونيًا بعنوان «عبدالعزيز محمود.. مغني الأيقونة الرمضانية مرحب شهر الصوم»، وبالرغم من رحيل صناعها إلا أنها ظلت باقية حتى يومنا هذا ويرددها الكبير والصغير.

جاءت البداية عندما ذهب الشاعر محمد علي أحمد للإذاعة المصرية وذلك لعرض كلمات أغنيته مرحب شهر الصوم على مراقب عام الموسيقى وهو الموسيقار محمد حسن الشجاعي، وأعجب بها ووافق عليها مبدئيا لحين عرضها على لجنة الاستماع.

وبالفعل، وافقت أيضًا على أغنية مرحب شهر الصوم، وبعدها رشّح الموسيقار محمد الشجاعي، المطرب عبدالعزيز محمود لغنائها، بعدها بدأ العمل على تسجيل الأغنية حيث خضع لعدد من البروفات في حديقة معهد الموسيقى العربية وبعدها تمّ تسجيلها وطُرحت عبر الإذاعة المصرية عام 1966م.

وكان عبدالعزيز محمود يغني في الأفراح والموالد، حتى سمع صوته مدحت عاصم رئيس قسم الموسيقى والغناء في الإذاعة، فاعتمده وقدّم له أول لحن عام 1937م لينطلق في مسيرة فنية ما بين الغناء والتلحين والتمثيل.

من جهته، قال الإعلامي محمد الشاذلي، إن “مرحب شهر الصوم”، هي الأغنية الأيقونية المرتبطة بالشهر الفضيل، والتي تعتبر من أشهر أغنيات المطرب عبدالعزيز محمود وقدمها للمرة الأولى في الإذاعة عام 1966.

زر الذهاب إلى الأعلى