مدير تعليم المنيا يتفقد تدريبات المعلمين المعينين ضمن مسابقة الـ30 ألف معلم





ماهر عبدالصبور:



نشر في:
الإثنين 5 فبراير 2024 – 3:03 م
| آخر تحديث:
الإثنين 5 فبراير 2024 – 3:03 م

أكد محمد سليمان عبدالله، مدير عام إدارة المنيا التعليمية، أهمية التدريبات بالنسبة للمعلمين، خاصة وأنها مبنية على فلسفة معينة تحدد الاستكشاف ثم التعليم ثم التطبيق، مشيرًا إلى أن المعلمين هم قادة التغيير كمدربين مصريين يقودون عملية تغيير التعليم لبناء الإنسان، خاصة أن لدينا معلمين مهرة وعباقرة قادرين على الإنجاز.

يأتي ذلك خلال قيام مدير عام إدارة المنيا التعليمية، يرافقه محمود رضا مدير مرحلة التعليم الابتدائي بتفقد الدورة التنشيطية لمعلمي الصفوف الأولى، المعينين ضمن مسابقة الـ30 ألف معلم، والتي بدأت فعالياتها أمس الأحد، ومن المقرر أن تستمر إلى يوم الأربعاء المقبل بمدرسة المنيا الثانوية بنات.

وأعرب مدير عام إدارة المنيا التعليمية، عن سعادته واعتزازه لوجوده في قاعة التدريب وسط المعلمين، مؤكداً أن المعلم هو أهم عنصر في المنظومة التعليمية، لذا تحرص الوزارة على تأهيل المُعلمين واستحداث آليات التدريب والتطوير على أحدث المهارات، لكي تتوافق مهارات المعلم مع القرن الـ21، مشيرا إلى أهمية دور المعلم المصري فى تحسين مكانة وجودة التعليم.

ونوه مدير عام إدارة المنيا التعليمية، بأن تلك الحزم التدريبية تأتي حرصا من تعليم المنيا على تنفيذ تعليمات الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم بتفعيل التنمية المهنية للعاملين بالقطاع التعليمي، مقدما الشكر لمدير التدريب ناجح حسني، تقديرا للجهود المبذولة والتنظيم الجيد لمجموعة البرامج التدريبية الإيجابية خلال الفترة الماضية.

من جانبه، أوضح محمود رضا مدير مرحلة التعليم الابتدائي، أن التدريب يستهدف معلمي اللغة العربية ومعلمي الرياضيات والمتعدد، بالإضافة إلى الـ30 ألف معلم، مؤكدا أنه على المعلم الذي شارك في حضور التدريب أن يدرب زملاءه بالمدرسة.

وفي سياق متصل، أشار بهاء سري الختم، موجه الصفوف الأولى، إلى أن الدورة التنشيطية تهدف إلى إكساب المشاركين المعرفة والمهارات والاتجاهات اللازمة نحو ممارسة عمليتي التعليم والتعلم، وتدريبهم على طرق التدريس المطورة، وفقًا لمنظومة التعليم الجديدة وتناول التدريب في يومه الأول الدعائم، والركائز للغة العربية، والقيم، والتوكاتسو، والإيقاع التدريسي، واليوم الثاني يستعرض التقييمات “التكويني والتشخيصي”، ودليل اللغة العربية والقيم، أما اليوم الثالث فسوف يتناول الدعائم والركائز للرياضيات والمتعدد والإيقاع التدريسي، أما اليوم الرابع والأخير فسوف يتناول دليل المعلم للرياضيات والمتعدد والتقييمات وأنواعها “التكويني التشخيصي”.

من جانبه، أوضح حمدي مصطفى وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنيا، أن هذه الدورات والتدريبات تأتي في إطار الحرص على تقديم تنمية مهنية مستمرة لمعلمي الصفوف الأولى والـ30 ألف معلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى