منوعات

مادة أهملها العلماء.. اكتشاف غريب وراء الإصابة بألزهايمر

لا يتوقف العلماء عن طرح فرضيات حول إصابة كبار السن بمرض ألزهايمر، لكن علماء من جامعة أوريغون للصحة والعلوم، اكتشفوا سببا جديدا وراء تدمير الخلايا المناعية في أدمغة الأشخاص المصابين بألزهايمر.

مادة أهملها العلماء

ففي دراسة جديدة، توصل العلماء إلى أن “المادة البيضاء لم تحظ باهتمام كاف في أبحاث أسباب الزهايمر”. وفق ما أفادت مجلة “نيورولوجي”.

واعترف عالم الأعصاب ستيفن باك بتجاهل الخلايا الدبقية الصغيرة قائلا: “لقد فاتنا شكل رئيسي من أشكال موت الخلايا في مرض الزهايمر والخرف الوعائي”.

وأضاف: “لم نكن نولي الكثير من الاهتمام للخلايا الدبقية الصغيرة كخلايا ضعيفة، ولم تحظ إصابة المادة البيضاء في الدماغ باهتمام كبير نسبيا”.

“المادة البيضاء”

فمن خلال دراسة أنسجة المخ للأشخاص المصابين بالخرف بعد وفاتهم، وجد الباحثون سلسلة من ردود الفعل للأحداث التي تسببت في تلف جسور “المادة البيضاء”، التي تربط أجزاء مختلفة من الدماغ.

ويبدأ التلف بالمايلين، الذي يشكل دروعا واقية، للحفاظ على حماية الخلايا العصبية ومساعدتها على التواصل بشكل أكثر كفاءة.

الخلايا الدبقية الصغيرة

وعندما تصبح طبقات المايلين مهترئة، ويرجع ذلك جزئيا إلى الشيخوخة، وعوامل مثل ارتفاع ضغط الدم، تتم إزالتها من الدماغ بواسطة خلايا مناعية، تسمى الخلايا الدبقية الصغيرة.

كما اكتشف الباحثون أن الخلايا الدبقية الصغيرة نفسها يتم تدميرها أيضا، لأنها تجرف المايلين التالف.

، مادة أهملها العلماء.. اكتشاف غريب وراء الإصابة بألزهايمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى