فنون و ثقافة

كنوز الحضارة والثقافة والتاريخ الصيني في كتاب «موجز حول ثقافة تشجيانج»

كتب – محمود سعد دياب:

“إن هذا الكتاب هو كنز من كنوز الحضارة والثقافة والتاريخ.. كل هذا يمتزج بعبقرية فريدة على أرض تشجيانج تلك البقعة الساحرة من الأراضي الصينية”.. بهذه الكلمات بدأت أستاذ الأدب والترجمة بقسم اللغة الصينية جامعة عين شمس الدكتورة ناهد عبدالله، النسخة المترجمة من كتاب “موجز حول ثقافة تشجيانج”، الصادر عن دار نشر مكتبة أوزوريس من تأليف الكاتب الصيني “وو قوانج”، والمطروح بمعرض القاهرة الدولي للكتاب .

ويسرد الكتاب تاريخ مقاطعة تشجيانج الواقعة جنوب شرقي الصين، على الرافد الشرقي لدلتا نهر اليانغتسي، فهناك على تلك الأرض نشأت حضارة هيمودو قبل سبعة آلاف عام، وتقول المترجمة إن الكتاب يأخذ القارئ كي تتجول بخفة وسلاسة من حضارة الأرز إلى حضارة اليشم، ثم إلى محراب المذاهب الفكرية والدينية من البوذية إلى الطاوية والعقائد والعادات الشعبية، ثم إلى عالم التجارة والصناعة ليلمس في الخيال “حرير تشجيانج” الذي لا مثيل له في الأناقة والجمال، ومنه إلى حديقة الشعر والمسرح والأوبرا الصينية وفنون الرسم والخط الصيني ومدارسه العريقة.

ثم يهبط الكتاب بالقارئ، وفقًا للمترجمة، بين “شعاب تشجيانج” ليتذوق ألوان الطعام المميزة، ويشتم عبق “شاي تشجيانج” بنكهاته المتنوعة، ويتعرف على عادات الزواج والمراسم الجنائزية، ثم يطير بك لآلاف القمم الخضراء ليحكي حكايات “خزف تشجيانج” الأخضر بلون قممها الخضراء.. وختمت وصفها الكتاب بالقول : “إنها تشجيانج أرض السحر والجمال”.

زر الذهاب إلى الأعلى