فئة معينة ترتدي ملابس خفيفة في فصل الشتاء.. اعرف السبب – منوعات

يثير بعض الأفراد الدهشة والتعجب، لارتدائهم ملابس صيفية خفيفة رغم برودة الطقس وتحذيرات الهيئة العامة للأرصاد الجوية من التقلبات الجوية، ما يجعلنا نتسائل كيف يتحمل هؤلاء الأشخاص درجات الحرارة المنخفضة، وكيف لا يطيقون ارتداء الملابس الثقيلة على أجسادهم في الشتاء؟.

تسبب الطفح الجلدي 

 يعتبر مرض أرتكاريا البرد أو ما يُعرف بشرى الشتاء هو السبب وراء عدم تحمل بعض الأشخاص للملابس الثقيلة على أجسادهم رغم برودة الطقس، بحسب ما قال الدكتور أمجد حداد، استشاري الحساسية والمناعة والعلاج المناعي بالأمصال، موضحًا أن الارتكاريا هو نوع من الحساسية التي تصيب الأفراد في جميع فصول العام وخاصة الشباب، إلا أنها تُعرف بأرتكاريا البرد إذا جاءت في فصل الشتاء، وهي تسبب طفحا جلديا وشكشكة في الجلد واحمرارا واختناقا في حالة ارتداء الشخص المصاب بها ملابس شتوية ثقيلة.

وأضاف حداد في تصريح لـ «الوطن»، أن 60% من أسباب الأرتكاريا مازالت مجهولة عالميًا، إلا أن هناك بعض الدراسات التي أثبتت أن العوامل النفسية، كالإصابة بالتوتر والاكتئاب قد تسبب حدوث الأرتكاريا، لأن القلق والتوتر يسببان نوع من الاضطراب المناعي الذي يُسبب شرى الشتاء، موضحًا أن الـ 40% من الأسباب المعروفة تتمحور حول التحسس الغذائي من بعض الأطعمة كالموز والفراولة والسمك، أوالتحسس البيئي من الغبار والتراب، أو التحسس الفيزيائي مثل تحسس الجسم من الماء الساخن أو البارد عند الاستحمام.

العلاج بالصدمة 

وفيما يخص طرق العلاج، أوضح استشاري الحساسية، أن العلاج ينقسم إلى شقين، إما العلاج بالصدمة وهي طريقة صعبة لا يتحملها الكثيرين من خلال إجبار النفس على إرتداء الملابس الثقيلة والجري مسافات طويلة حتى يعرق الجسم، ويُكرر ذلك لعدة أيام حتى يتم الشفاء تمامًا: «فيه حالات قدرت تعمل كدة وخفت بعد شهر»، والشق الثاني من العلاج يتمثل في تناول أدوية مضادات الهيستامين طوال شهور الشتاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى