دين ودنيا

علي جمعة: الله أمرنا بعدم نقض العهد.. والمؤمن لا يكذب

قال مفتي الجمهورية السابق الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء، إن الله أمرنا بالوفاء بالعقود؛ أمرنا أيضًا بألا نخلف العهد؛ حيث أمرنا النبي قائلاً: «ثلاث من خصال النفاق؛ من كان فيه واحدة منهن فهو على شعبة من شعب النفاق حتى يدعها».

وأضاف عضو هيئة كبار العلماء، خلال تقديم برنامجه «القرآن العظيم» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، أن العلماء سموه النفاق السلوكي أو النفاق العملي «إذا حدّث كذب، وإذا أؤتمن خان، وإذا عاهد غدر، وفي رواية أخرى وإذا خاصم فجر»، لافتًا إلى أن المؤمن لا يكذب.

وتابع أن المؤمن قد يزني، وقد يسرق لأن هذه الأمور قد تحدث تحت وطأة الشهوة؛ إلا أنه لا يكذب «ومن هنا كان الصدق صفة من صفات المؤمن، والوفاء وعدم التمادي في الخصومة صفة من صفات المؤمن؛ رحم الله رجلاً سمحًا إذا باع سمحًا إذا اشترى سمحًا إذا تقاضى؛ كل هذا في مبدأ الوفاء في العهد».

وأوضح أن الله عز وجل يقول «ولقد أخذ الله ميثاق بني إسرائيل وبعثنا منهم إثنى عشر نقيبا، وقال الله إني معكم، لأن أقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة، وآمنتم برسلي وعذرتموهم وأقرضتم الله قرضًا حسنا، لأكفرن عنكم سيئاتكم ولأدخلنكم جنات تجري من تحتها الأنهار، فمن كفر بعد ذلك منكم فقد ضل سواء السبيل»؛ والله يتكلم هنا عن الميثاق الذي يجب أن نوفيه (عهد الله مع إبراهيم وموسى وعيسى ومحمد)؛ وهو العهد الذي بيننا وبين الله العهد الذي بيننا وبين الناس العهد الذي بيننا وبين الكون.

زر الذهاب إلى الأعلى