فنون و ثقافة

تفاصيل مساعي إسبانيا إلى النهضة بعد الحرب الأهلية في رواية «مسرحية عشاء الجنرالات»

كتب – محمود سعد دياب:

تفاصيل مهمة عاشها الأسبان خلال فترة الحرب الأهلية، وهي الأحداث التي وثقها الكاتب الإسباني المعاصر خوسيه لويس ألونسو دي سانتوس، في رواية “مسرحية عشاء الجنرالات”، الصادرة عن دار نشر مكتبة أوزوريس، وترجمها أستاذ اللغويات والترجمة بجامعه المنيا الدكتور علي عبد اللطيف، والمعروض في معرض القاهرة الدولي للكتاب.

وتدور أحداث «عشاء الجنرالات»، وتدور في مدريد عقب انتهاء الحرب الأهلية الإسبانية عام 1939، وبالتحديد في مطلع شهر أبريل حيث انتصرت قوات الجنرال فرانشيسكو فرانكو العسكرية على أنصار الجمهورية في مدريد، معلنا بذلك نهاية الحرب الأهلية التي دامت رحاها ثلاثة أعوام وحصدت أرواح الآلاف من أبناء الوطن .

ومع نهاية الحرب الأهلية في إسبانيا، تبدأ فترة حكم الجنرال فرانكو التي استمرت إلى عام 1975، عام وفاته. تدور أحداث المسرحية في إطار اجتماعي لا يخلو من الفكاهة، ويغلف المسرحية من أولها لآخرها غلاف سياسي واضح، يدعو فيه الكاتب المسرحي أبناء الوطن الواحد إلى نبذ الشقاق والاختلافات الأيدلوجية والالتفاف حول هدف وطني واحد، فيكون ذلك هو السبيل الوحيد لتحقيق نهضة الأمم.

وقد حاول الدكتور علي عبد اللطيف، من خلال ترجمته تقريب الواقع الإسباني في أوائل القرن العشرين للقارئ العربي ليعيش أجواء تلك الفترة كما عاشها أبناء إسبانيا، وتتميز الرواية بأسلوبها السهل الممتنع والرصين الذي لا يشعر القارئ بأي ملل لأنه أمام عمل مترجم في الأساس.

زر الذهاب إلى الأعلى