عرب وعالم

بارزاني مهنئا المسيحيين بأعياد الميلاد: نتمناها مناسبة للخلاص من الوباء

وجه الزعيم الكردي مسعود بارزاني، مساء اليوم الخميس، التهنئة إلى المسيحيين في كردستان والعراق والعالم بمناسبة أعياد الميلاد.

وقال بارزاني “أتقدم بأحر التهاني إلى جميع الإخوة والأخوات المسيحيين في كردستان والعراق والعالم وأتمنى لهم السعادة والسرور”.

وأكد بارزاني على “تعميق ثقافة التعايش والتآخي بين مكونات كردستان”، كما أعرب عن أمله بأن يحتفل المسيحيون في جميع أعيادهم ومناسباتهم بسلام ووئام.

وعبر بارزاني عن أمله بأن تكون هذه المناسبة بداية لخلاص البشرية من الظلم والوباء والمآسي، وأن يسود السلام والأمن والازدهار والتقدم ف

المنطقة والعالم.

وهنأ رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني مسيحيى العراق والمنطقة والعالم بأعياد الميلاد مؤكدا أن إقليم كردستان سيبقى الوطن والبيت الدافئ للمسيحيين.

وقال إن الإقليم سيظل، كما كان دائماً، مكمن التلاحم والتعددية والتعايش بين كل مكوناته ويبقى البيت الدافئ والوطن للمسيحيين.

وتابع “من المؤسف أن إقليم كردستان، كسائر أنحاء العالم، وبسبب تفشي وباء كوفيد-19، لن يشهد هذه السنة مراسم كبرى للاحتفال بالعيد، لكن لا شك أن قلوب الجميع تحيي وتمجد ذكرى ميلاد السيد المسيح. أرجو أن تحل علينا الأعياد والمناسبات القادمة في ظل أوضاع وظروف أحسن وأفضل”.

وأضاف “لقد تجاوزنا جميعنا معاً جنباً إلى جنب الكثير من الأيام الصعبة والمشاكل والأزمات بفضل تلاحمنا ووحدة صفنا وصمودنا وتضحياتنا، وبنفس الصورة سنتجاوز هذا الوضع الصعب والوباء والأزمات، وإن مستقبلاً مشرقاً ينتظرنا”.

وأكد رئيس إقليم كردستان “نطمئن مواطنينا المسيحيين إلى أننا سنستمر وسنكرس كل جهودنا وإمكانياتنا لإعادة إعمار المناطق المتضررة من الحرب ضد الإرهاب ومحو آثار الحرب عنها، ليتمكن النازحون منهم من العودة إليها حاملين معهم الأمان والحياة والطمأنينة والازدهار، ولا يضطروا للنزوح عنها مرة أخرى وتكون كافة حقوقهم مضمونة”.

كما قدم فاضل ميراني سكرتير المكتب السياسي التهاني للمسيحيين فى العراق والعالم بمناسبة أعياد الميلاد المجيد متمنيا أن يحفظ الله البشرية من جائحة الكورونا.

فيما وجه رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، اليوم الخميس، تهنئة إلى المسيحيين في كردستان والعراق والعالم بمناسبة أعياد الميلاد المجيد.

وقدم مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في القاهرة التهنئة للمسيحيين فى العراق ومصر والعالم، بمناسبة أعياد الميلاد، متمنيا على لسان مسؤول المكتب شيركو حبيب أن يكون العام ٢٠٢١ سعيدا على البشرية.

زر الذهاب إلى الأعلى