رياضة

إيغالو: نسعى للفوز بكأس العالم.. ونستطيع هزيمة ريال مدريد

أكد النيجري أوديون إيغالو مهاجم الهلال السعودي أن فريقه يسعى للتتويج بكأس العالم للأندية، كما كشف أن الهلال بإمكانه الفوز على ريال مدريد الإسباني وفلامينغو البرازيلي.

 

ويمثل الهلال قارة آسيا في البطولة التي تستضيفها المغرب وتنطلق بداية فبراير المقبل.

 

وقال إيغالو في تصريحات لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”: نحن فريق طموح جداً، ولا يقبل الخسارة. ومنذ أن انضممتُ للفريق، حققنا فوزاً في كل بطولة خضناها، سواء في الدوري (المحلي) أو دوري الأبطال أو كأس الملك أو كأس العالم للأندية. فكل مباراة نخوضها هي بمثابة نهائي. فعندما نرتدي قميص الهلال، دائماً ما نفوز. نتطلع لرفع كل كأس، وينطبق الأمر نفسه على كأس العالم للأندية.

 

وأجاب النيجيري حول سؤال يتعلق بقدرة الهلال على الفوز على أندية مثل ريال مدريد وفلامينغو: كل شيء ممكن في كرة القدم. لم يعد بإمكان المرء أن يتوقع ما الذي سيحصل، فإذا بذلت جهداً وقاتلت ببسالة داخل الملعب فإنك قادر على القيام بكل شيء. فلنأخذ المغرب في كأس العالم على سبيل المثال. لم يتوقع أحد أنهم يملكون أي فرصة، ولكنهم بلغوا نصف النهائي، وكادوا أن يتأهلوا للمباراة النهائية. أعتقد أن بمقدور الهلال الصمود وبلوغ النهائي والفوز به، لأن كل شيء ممكن في عالم كرة القدم إن بذلت الجهد المطلوب وآمنتَ بنفسك.

 

ووجه رسالة لجماهير الهلال قائلًا: ليس لديهم مكان للهزيمة، فهم يحبون كرة القدم، حالما انضممتُ إلى النادي، أدركتُ أن [التركيز منصبٌّ] على الفوز ومن ثم الفوز. دائماً. فهم يتطلعون للفوز دائماً بغض النظر عن البطولة، ولا يهم أسلوب الفريق أو مكان اللعب، دائماً ما يسافرون لتشجيع ناديهم. بانتظار الفريق نجاحات كبيرة. أتلقى رسائل من كثير من الجماهير الذين يعبّرون لي عن مدى حماستهم. سيتوجهون إلى كأس العالم للأندية في المغرب من أجل دعمنا. إننا سعداء للغاية. دائماً ما تساندنا، حتى في أصعب اللحظات. المهم من دونهم أصعب بكثير. إنهم اللاعب رقم 12 في الفريق.

 

واختار إيغالو سلمان الفرج وسالم الدوسري كأفضل لاعبي فريقه.

 

وعن الفرنسي كريم بنزيمة، قال إيغالو: إنه بالنسبة لي أفضل لاعب رأس حربة [في العالم] حالياً. قدّم أداءً مذهلاً على مدى العامين الماضيين، وأنا سعيد جداً بالجوائز التي نالها.

 

وتحدث عن مشاركة السعودية في كأس العالم 2022: كنتُ هناك، اتجهتُ إلى قطر لمشاهدة كل مباريات المنتخب السعودي الذي ضمّ 12 لاعباً من فريقي، ولذلك توجّب عليّ بكل بساطة التواجد هناك. كنتُ أساند المنتخب بقوة، وكان التغلب على الأرجنتين أمراً مذهلاً، وقد سجل اثنان من لاعبي فريقي أهداف. كانت لحظة من المتعة الخالصة بالنسبة لهم ولي. كنتُ سعيداً جداً بهم، لكن للأسف لم تتأهل السعودية للدور التالي، ولكن أعتقد أنهم قدّموا أداءً جيداً جداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات