إزاي أصلي صلاة الاستخارة.. 5 خطوات احرص عليها – أخبار مصر

رد الشيخ محمود مهنا، عضو هيئة كبار العلماء، على سؤال، جاء نصه: «كيف أصلي صلاة الاستخارة؟»، مؤكدًا أن صلاة الاستخارة مهمة قبل اتخاذ الإنسان للقرارات الفارقة في حياته.

وذكر «مهنا» أن للمصلي أن يقرأ ما يشاء من القرآن الكريم، لكن يُستحب أن يقرأ في الركعة الأولى بعد سورة الفاتحة «سورة الكافرون»، وفي الركعة الثانية «سورة الإخلاص».

إزاي أصلي صلاة الاستخارة 

وعن سؤال «إزاي أصلي صلاة الاستخارة»، أوضح الشيخ محمود مهنا، خلال حديثه لـ«الوطن»، أنه يجب على المسلم عند أداءه لصلاة الاستخارة أن يستحضر عظمة الله عز وجل، ويُظهر العجز لربه الكريم.

وذكر الشيخ أن بعض العلماء يرون أنه يُستحب قراءة دعاء الاستخارة بعد التشهد الأخير، وهو ما رواه البخاري عن جابر رضي الله عنه: «اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ».

صلاة الاستخارة في السنة النبوية 

واستكمالا للحديث عن «إزاي أصلي صلاة الاستخارة»، استشهد «مهنا» بقول الله- عز وجل- في كتابه الكريم، والذي يؤكد على ضرورة تفويض الأمر لله، لقوله «فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ»

كما استشهد بما روى عن عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنْ الْقُرْآنِ يَقُولُ: إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ.. اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ. (وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ).

كيفية أداء صلاة الاستخارة 

وبحسب ما أكده عضو هيئة كبار العلماء، فإن هناك عدة شروط لأداء صلاة الاستخارة ومنها:

– وجود النية من ثم الوضوء 

– أداء صلاة الاستخارة يكون ركعتين ويفضل أن يقرأ المسلم في ركعته الأولى سورة الفاتحة مع سورة الكافرون، وفي الركعة الثانية يقرا الفاتحة ثم سورة الإخلاص، ثم يسلم بعد الانتهاء من الصلاة

– بعد الانتهاء من أداء صلاة الاستخارة يرفع المسلم يده تضرعًا إلى الله ويستحضر عظمته، ومن ثم يثني على الله- عز وجل- ويُكثر من الحمد، ومن ثم يصلي  على النبي صلى الله عليه وسلم بصيغة الصلاة الإبراهيمية ونصها: «اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ».

– يقرأ المسلم دعاء صلاة الاستخارة الذي نصه: «اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ.. اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ. (وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ».

– يصلي على النبي مرة أخرى ثم يتركك أمره على الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى