عرب وعالم

أنس حقاني للأمير هاري: من قتلتهم في أفغانستان ليسوا قطع شطرنج

رد شقيق وزير الداخلية في طالبان، سراج الدين حقاني، على الأمير البريطاني هاري بعدما قال في مذكراته إنه قتل 25 شخصاً في أفغانستان أثناء خدمته العسكرية على طائرة هليكوبتر، ووصفهم بأنهم “قطع شطرنج أقصيت من فوق الرقعة”.

وكتب أنس حقاني على حسابه في تويتر، الجمعة: “من قتلتهم لم يكونوا قطع شطرنج، كانوا بشراً. كان لديهم عائلات تنتظر عودتهم”.

كما أضاف: “الحقيقة هي ما قلته، كان شعبنا البريء قطع شطرنج لجنودكم وقادتكم العسكريين والسياسيين، مع ذلك فقد هُزمت في “لعبة المربع” الأبيض والأسود”، وفق ما جاء في تغريداته.

فترتا خدمته

يشار إلى أن سيرة هاري الذاتية التي تحمل عنوان (سبير) “الاحتياطي” طُرحت للبيع في إسبانيا قبل طرحها عالمياً في العاشر من يناير. ويكشف الكتاب عمق الشقاق بين الأمير هاري وأخيه وريث العرش الأمير وليام، واعترافات أخرى مثل تعاطي مخدرات.

وفي أحد فصول الكتاب، يروي الأمير عن فترتي خدمته في أفغانستان، الأولى عندما كان مسؤول تحكم جوي متقدم في 2007-2008، والثانية في 2012 حينما كان مساعد طيار مسؤولاً عن توجيه النيران على متن طائرات أباتشي هجومية، كما يكشف عدد الأشخاص الذين قتلهم، بحسب رويترز.

كذلك كتب هاري: “لم تكن هذه إحصائية تشعرني بالفخر لكنها أيضاً لم تشعرني بالخزي”، وفق النسخة الإسبانية من الكتاب. واستطرد: “حينما وجدت نفسي وسط لهيب المعركة وارتباكها، لم أفكر في هؤلاء الخمسة والعشرين كبشر”.

وأضاف: “كانوا قطع شطرنج أُقصيت من فوق الرقعة، تم القضاء على الأشرار قبل أن يتمكنوا من قتل الأخيار”.

لا تعليق

يأتي صدور الكتاب بعدما تخلى هاري وزوجته الأميركية ميغان عن الواجبات الملكية في 2020 للانتقال إلى كاليفورنيا وبدء حياة جديدة. ومنذ ذلك الحين، وجه الثنائي انتقادات لاذعة لقلعة وندسور والصحافة البريطانية.

ومثلما جرت عادة العائلة المالكة، رفض متحدثون باسم الملك تشارلز والأمير وليام التعليق.

إلى ذلك تستعرض وسائل الإعلام البريطانية تفاصيل الكتاب باستفاضة، لكن كثيرين في لندن قالوا الجمعة إنهم غير مهتمين ولا يريدون التحدث عن الأمر.

فيما عبر بعض من أبدوا استعداداً للتحدث عن اعتقادهم بأن هاري تمادى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات