مقالات وكتاب

أمل محمود ماهر تكتب: تأثير التغيرات المناخية على طبائع البشر

مع تغير المناخ وتعاظم إهتمام مصر بالتغير المناخي نجد هناك إهتمام جديد يظهر للسطح وهو الإهتمام بما يحدثه المناخ في تغير طبيعة بعض البشر وإختلال بعض الثقافات .

فنجد أنه يحدث تأثير للتغيرات المناخية على البشر بشكل مباشر أو غير مباشر، حتى أنه من المحتمل أن تؤدي هذه التغيرات إلى موت الأفراد، ويكون التأثير المباشر بسبب الإجهاد الحراري أو بسبب الفيضانات والعواصف والبراكين والهزات الارضية ، بينما يكون تأثير التغيرات المناخية على البشر بشكل غير مباشر بسبب تدني نوعية المياه أو نوعية الهواء أو توافر الغذاء وجودته أو زعزعة استقرار النظام الطبيعي، كما قد يكون التأثير غير المباشر بسبب الحشرات أو أي نوع من نواقل الأمراض المختلفة، إذ إنها تقوم بنقل الأمراض المعدية من منطقة إلى أخرى، وتكون هذه التأثيرات شديدة على البشر في كل من الظروف الاجتماعية والإقتصادية والبيئية المحلية، وهناك تأثيرات أخري وهي كالآتي: انقطاع التيار الكهربائي في حالات الحر أو البرد الشديد، مما يؤدي إلى تعطيل المستشفيات وحركات النقل و الانخفاض في إنتاج المحاصيل مما قد يؤدي إلى سوء التغذية وارتفاع أسعار المواد الغذائية. ازدياد حالات الإصابة بضربات الشمس، وبسبب ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة يتكاثر القراد وينتشر.

إن الإصابة بمشاكل نفسية كالقلق والاكتئاب وحتى محاولات الانتحار والعنف هو دليل علي تغير الطباع والثقافة المجتمعية .

وقد تزداد بعض الامراض مثل ازدياد مدة مواسم الحساسية بسبب زيادة الأمطار وتحملها بالاتربة وأدخنة المصانع .

وحتي مع ارتفاع منسوب مياه البحرنجد تهديد جديد للمياه العذبة .

وفيما يلي بعض آثار التغيرات المناخية على الأرض:
ذوبان الجليد: إذ إن التغيرات المناخية تؤثر على المناطق الجليدية في جميع أنحاء العالم وخاصة في القطبين.

هجرة الحيوانات: مع التغير في درجات الحرارة تبدأ بعض أنواع الحيوانات بالبحث عن مناطق ذات بيئة تناسب معيشتها فتبدأ بالهجرة.

الجفاف: إذ تعاني بعض المناطق من جفاف شديد بسبب قلة هطول الأمطار فيها، مما يؤدي إلى حرائق الغابات، وفقدان المحاصيل، ونقص مياه الشرب العذبة، إذ إن الأنهار الجليدية توفر ثلاث أرباع المياه العذبة في العالم وبسبب تأثيرات المناخ على الأرض سوف تبدأ هذه الكمية بالانهدار تدريجيًا.

الأعاصير والعواصف: فمن المحتمل أن تصبح الأعاصير والعواصف أقوى في السنوات القادمة وتصبح الفيضانات أكثر شيوعًا.

إنقراض بعض أنواع الكائنات الحية: فقد تؤدي هذه التغيرات إلى انقراض أنواع من الحيوانات بسبب عدم قدرتها على التكيف كالدببة القطبية والبطريق .

-الإحترار العالمي من المعروف أن الكرة الأرضية مرت بتغيرات مناخية كبيرة منذ بداية العصر الجيولوجي، وقد بدأ هذه التغيرات بالازدياد منذ بداية الثورة الصناعية بسبب النشاط البشري الكبير، والذي أدى إلى ظهور مفهوم الإحترار العالمي، والذي يعبر عن الزيادة التي تطرأ على متوسط درجة حرارة الهواء بالقرب من سطح الأرض .

وفيما يلي أهم أسباب الاحترار العالمي: الغازات الدفيئة، القوى الإشعاعية. الأنشطة البشرية الباعثة لغازات الدفيئة، استنفاذ طبقة الأوزون.

وهنا قد تحدث بعض التأثيرات الطبيعية والتي تشمل انبعاثات البراكين والتغيرات الشمسية والتغير في مدار الأرض.

والسؤال الذي قد يراودنا كيف تتغير الطبائع البشرية بتغير المناخ بشكل مباشر أو غير مباشر ؟ وهل هناك تأثير له علي الثقافة السائدة ؟!!

وهذا ما ستجدونه في المقالات القادمة إن شاء الله .

بقلم : امل محمود ماهر
باحثة أنثروبولوجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى