منوعات

أفضل وجبة خفيفة لفقدان الوزن.. وموعد تناولها

عندما يحاول المرء إنقاص وزنه، ربما يبدو أن تناول الوجبات الخفيفة وكأنه منحدر زلق. إلا أنه يمكن لوجبة خفيفة متوازنة ومغذية أن تساعده على التحكم في الجوع بين الوجبات وربما تساعد أيضًا على تناول كميات أقل بشكل عام.

لكن لا تعد الوجبات الخفيفة عالية المعالجة مثل رقائق البطاطس، من بين أفضل الخيارات لتحقيق أهداف إنقاص الوزن.

دور محوري للتوقيت

وفقا لما نشره موقع EatingWell، إذا كان الشخص يحب تناول وجبة خفيفة وتساعد بشكل فعال في إنقاص الوزن، فإنه سيحتاج أيضًا إلى التفكير في التوقيت عند التخطيط لاستراتيجية تناول الوجبات الخفيفة، لأن تناول وجبة خفيفة يمكن أن يلعب دورًا جوهريًا فيما يتناوله. على سبيل المثال، يكون الأشخاص، الذين يتناولون وجبات خفيفة في وقت مبكر من اليوم، أكثر عرضة لاختيار الفاكهة ومنتجات الألبان. وعلى النقيض، وفقًا لمسح الغذاء والصحة لعام 2022 الذي أجراه المجلس الدولي لمعلومات الأغذية، فإن الوجبات الخفيفة المسائية عادةً ما تتراوح ما بين الحلويات أو الأطعمة المالحة.

أفضل وجبة خفيفة

يعد الحمص الخيار رقم 1 بين الوجبات الخفيفة. ففي دراسة، أجريت عام 2020 نشرتها دورية Nutrition، أفاد الأشخاص الذين تناولوا وجبة خفيفة بعد الظهر من الحمص والبسكويت المملح بأن الشعور بالجوع أقل مما كانوا عليه، مقارنة بتناول قطعة من الجرانولا (كلاهما كانت سعراته الحرارية 240 سعرة حرارية). كان الحمص مثبطًا قويًا للشهية لدرجة أنه ساعد المتطوعين في الدراسة على تناول وجبات خفيفة أقل في وقت لاحق من المساء، مما قلل من تناولهم اليومي الإجمالي بمقدار 120 سعرة حرارية مقارنة بالوقت الذي تناولوا فيه ألواح الجرانولا.

مزايا الحمص

تعد الوجبة الخفيفة المصنوعة من الحمص طريقة سهلة للهضم ببطء أكبر على الألياف المهضومة على مدار اليوم. وفقًا لوزارة الزراعة الأميركية، فإن نصف كوب فقط من الحمص يوفر ما يقرب من 4 غرامات من الألياف، وهو بما يعادل ما يتم الحصول عليه من وعاء كامل من دقيق الشوفان. في حين يوفر مقدار نصف كوب من الحمص ما يقرب من 5 غرامات من هذه البروتينات المفيدة.

مستويات السكر في الدم

يتميز الحمص بمؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم (28 فقط من 100، بحسب ما ورد في دراسة أجريت عام 2022، مما يعني أنه من غير المحتمل أن يؤدي تناوله إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم. وتفسر تلك النتائج سبب انخفاض مستويات السكر في الدم لدى المتطوعين في الدراسة بعد تناول الحمص مقابل ألواح الجرانولا.

نسبة عالية من الماء

تظهر الأبحاث أن الأطعمة الغنية بالمياه مثل الحساء والسلطة والفواكه والخضروات تمنح شعورا أسرع بالامتلاء، مما يساعد على تناول كميات أقل من الطعام بشكل عام. بفضل محتوى يتخطى نسبة 59٪ من الماء، يعد الحمص أحد أنجع الاختيارات.

توليفة رائعة

على الرغم من أن الحمص يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الرائعة، فإنه يجب الانتباه جيدًا لعوامل معينة للحصول على شبع وتغذية أفضل، مثل الجمع بينه وبين شرائح الفلفل الأحمر وقطع الخيار والجزر أو الفجل. ويمكن تناول بضع قطع خبز مصنوع من القمح الكامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات