الرئيسيةعرب وعالم

أطلقوا النار على رأسه.. مقتل فتى بنيران إسرائيلية في الضفة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن فتى فلسطينيا ( 16 عاما) قتل بنيران إسرائيلية يوم الخميس خلال عملية مداهمة واعتقال في مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وقال مسؤولو صحة فلسطينيون إن عامر أبو زيتون لقي حتفه بعد أن أطلق جنود إسرائيليون النار على رأسه.

من الضفة الغربية – رويترز

كما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ( وفا) أن ابو زيتون قتل خلال اشتباكات بين فلسطينيين وجنود إسرائيليين أثناء مداهمة للجيش.

ولم يعلق الجيش الإسرائيلي على الحادث.

وتعد تلك أحدث عملية إراقة دماء في المنطقة التي شهدت تصاعد التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين منذ ما يقرب من عام.

الأكثر دموية

وذكرت منظمة حقوقية إسرائيلية في وقت سابق من الأسبوع أن عام 2022 كان الأكثر دموية بالنسبة للفلسطينيين منذ عام 2004، خلال الانتفاضة الفلسطينية.

ويقوم الجيش الإسرائيلي بمداهمات شبه يومية على مدن وبلدات فلسطينية بعد سلسلة من الهجمات الفلسطينية أسفرت عن مقتل 19 شخصا الربيع الماضي.

وقتل ما يقرب من 150 فلسطينيا بنيران إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية العام الماضي، وفق إحصائيات منظمة “بتسيلم”، ما يجعل عام 2022 الأكثر دموية منذ عام 2004 عندما قتل 197 فلسطينيا.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن معظم القتلى الفلسطينيين من النشطاء. لكن قتل شبان رشقوا الحجارة وآخرون احتجوا على عمليات المداهمة، وغيرهم ممن لم يشاركوا في مواجهات.

وتقول إسرائيل إن المداهمات تهدف إلى تفكيك شبكات نشطاء فلسطينيين وإحباط هجمات مستقبلية، بينما يرى الفلسطينيون في هذه العمليات ترسيخا للاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية الممتد منذ 55 عاما والذي لا تبدو في الأفق أي نهاية له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات