فنون و ثقافة

وزيرة الثقافة: إقامة مهرجان الطبول يجسد إصرار الدولة على مجابهة تحديات كورونا

قالت الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، إن إقامة المهرجان الدولي الطبول والفنون التراثية يجسد إصرار الدولة المصرية على مجابهة تحديات كورونا والإيمان بأهمية الثقافة والفنون في خلق السلام وتحقيق التعايش بين البشر.

وأضافت عبدالدايم، خلال افتتاح الدورة الثامنة من المهرجان مساء اليوم، أن المهرجان يتيح الفرصة لإجراء حوار حضارى بين مختلف شعوب العالم من خلال الفنون التراثية، كما يعكس قدرة الإبداع على مد جسور التواصل بين الأمم وخلق تقارب وجداني بينها رغم اختلاف اللغات.

وأشارت إلى أن التراث بمختلف صوره يعد مبعث فخر ويحمل قيم العراقة والأصالة ويعبر عن الهوية الوطنية باعتبارها صلة بين الماضي والحاضر ووسيلة للإسهام في صياغة المستقبل.

وقدم الفنان انتصار عبد الفتاح رئيس ومؤسس المهرجان الشكر لوزيرة الثقافة لحماسها المستمر لاستئناف الأنشطة الإبداعية بجميع المواقع الثقافية ودعمها إقامة المهرجان.

وأضاف أن المهرجان يعد تحفة فنية وحضارية متميزة بحق، فدورة هذا العام هي نموذج للتحدي والصمود تحت شعار حوار الطبول من أجل السلام، مشيراً إلى ان المهرجان يعد سوقا ومنتجا سياحيا وثقافيا متميزا يخلق حالة من التواصل بينها الشعوب ويعبر الأزمنة والأمكنة .

يُشار إلى أن الدورة الـ8 من المهرجان الدولى للطبول والفنون التراثية يشارك بفعالياتها 30 فرقة من الدول المشاركة وهى مصر – سوريا – كولومبيا- الفلبين – إندونسيا- السودان – جنوب السودان – بنجلاديش – باكستان -اليمن – الكونغو الديمقراطية – فلسطين وبعض الجاليات الأجنبية المقيمة بمصر وتستضيفها قلعة صلاح الدين – ساحة الهناجر – قبة الغورى حديقة الحرية- حديقة متحف مختار – بيت السنارى بالسيدة زينب – قصر الأمير طاز.

ويكرم المهرجان دولة الفلبين بمناسبة مرور 75 عاما على العلاقات الدبلوماسية مع مصر الى جانب عدد من المبدعين المصريين والاجانب هم الفنان التشكيلى الكبير عصمت داوستاشي – فنانة السيرك الكبيرة محاسن الحلو ( مصر ) ، الفنان عبد القادر سالم ( السودان ) ، الفنان دودوندای روز ( السنغال )، باباتوندی أو لاتونجی ( أمريكا – نيجيريا ) وتتوتولامومبوسينا ( كولومبيا ) .

زر الذهاب إلى الأعلى