اقتصاد

آيات الحداد تطالب بضرورة مراجعة القوانين لتشجيع الاستثمار وإزالة العقبات أمام المستثمرين الأجانب والمصريين

ألقت النائبة الدكتورة آيات الحداد عضو مجلس النواب، كلمة خلال مؤتمر القاهرة الدولي حول دور الوساطة والتحكيم في تسوية المنازعات وتحقيق التنمية المستدامة الذي انعقد بالقاهرة يومي ٣٠ و٣١ الماضي بالنيابة عن النائب علاء عابد رئيس المؤتمر والنائب الأول لرئيس البرلمان العربي وعضو مجلس النواب ورئيس لجنة النقل والمواصلات وعضو مجلس أمناء مركز كيمت للتحكيم الدولي .

وأشارت الحداد في الكلمة إلى قضية التحكيم الشهيرة “تصدير الغاز لإسرائيل” وذكرت أن المنازعة تم عرضها على مركز تسوية المنازعات الاستثمار (الأكسيد) لافتة إلى أنه وعلى الرغم من أن النزاع بين طرفين كلاهما مصري على اعتبار أن شركة البحر الأبيض المتوسط شركة مساهمة مصرية فمن المفترض أن مركز الأكسيد غير مختص إلا أن المركز هنا اختص وتصدر للقضية لأن شركة البحر الأبيض المتوسط أنشئت لغرض وهو تصدير الغاز المسال إلى إسرائيل ولكن المركز هنا اعتبر الغرض من الشركة هو الاستثمار في دولة أجنبية وبالفعل اختص وتصدر للنزاع .

وأوضحت أن مصر كسبت قضايا تحكيم كثيرة على سبيل المثال، عام ٢٠١٦ اللجنة الوزارية لتسوية منازعات عقود الاستثمار التي كان رئيسها في ذلك الوقت د. شريف إسماعيل وحصلت مصر على حوالي ٢ مليار دولار في أشهر ثلاثة قضايا تحكيم.

تابعت: كما أن النزاع بين شركة آسا انترناشونال والحكومة المصرية تم تسويته بمبلغ ١٨٠ مليون جنيه فقط وكانت الشركة تطالب بـ ٧٥٠ مليون ، والنزاع بين شركة ارسيلو ميتال وكانت طالبة مبلغ ٦٠٠ مليون دولار ونجحنا في تسوية النزاع بمبلغ ٨٠ مليون فقط، وشركة بوابة الكويت القابضة والتسوية تمت دون تغريم الدولة المصرية اي تعويضات من اللي كانت مطلوبة وقتها وكانت ١.٢ مليار دولار

وأوصت الدكتورة آيات الحداد بضرورة مراجعة القوانين لتشجيع الاستثمار وإزالة العقبات التي تعوق المستثمرين الأجانب والمصريين أيضا بالإضافة إلى تسليط الضوء من جانب الإعلام على قضايا التحكيم التي كسبت فيها مصر باختلاف تدريب القضاة والمحكمين على قضايا التحكيم ولا مانع من الاسترشاد بقضايا تحكيم أجنبية لتعزيز التحكيم بمصر.

زر الذهاب إلى الأعلى