أخبار مصر

ينظمها منتدى الخمسين بالشراكة مع “القومي للمرأة”.. مصر تشهد أول قمة تفاعلية نسائية بقصر القبة نهاية نوفمبر

مسيرة نسائية للاحتفال بإنجازات الدولة في ملف المساواة ونجاح مخططات التمكين بمشاركة 6 وزيرات ومؤسسات محلية ودولية وحضور 1000 قيادة بارزة 

رئيس منتدى الخمسين: نستهدف طرح أفكار مبتكرة حول تمكين المرأة المهنية تتلاءم مع مخططات مصر نحو “الجمهورية الجديدة

تكريم عدد من الرواد الذين ساهمت جهودهم في دعم ملف المساواة والتمكين

يُطلق منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرًا أول مؤتمر وقمة تفاعلية دولية نسائية، ينظمها المنتدى بالشراكة مع المجلس القومي للمرأة يوم 30 نوفمبر الجاري بقصر القبة بالقاهرة.

 

وتشهد القمة التفاعلية المقامة تحت شعار “المرأة المهنية فى الحياة العامة”، حضور موسع من القيادات الحكومية رفيعة المستوى ورؤساء كبرى المؤسسات المحلية والدولية ذات الصلة، وعدد من سفراء دول العالم، ونحو 1000 قيادة مصرية ودولية وممثلين عن الدوائر الرئيسية فى صنع القرار بمختلف القطاعات، إلى جانب قيادات عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة ولفيف من الشخصيات العامة محليًا وإقليميًا.

 

وأكدت الإعلامية دينا عبدالفتاح مؤسس ورئيس منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرًا أن انعقاد القمة التفاعلية الأولى للمنتدى تأتي احتفالاً بالاستحقاقات التي حصلت عليها المرأة المصرية فى الأونة الأخيرة ونجاح الدولة فى تنفيذ السياسات والإجراءات التى دعمت فى القضاء على التمييز ورسخت لمبدأ المساواة بين الجنسين ودعمت مخططات التمكين الاقتصادى والسياسى والاجتماعى للمرأة فى مصر.

 

وتنطلق فعاليات القمة تزامنًا مع حملة الستة عشر يومًا لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي وهي الحملة الدولية التى أطلقها مركز القيادة العالمية للمرأة (CWGL) لمواجهة العنف ضد النساء والفتيات، وتجري الحملة كل عام ابتداءً من 25 نوفمبر حتى يوم 10 ديسمبر، ليحمل المؤتمر رسالة تضامن ومشاركة المرأة المصرية نساء العالم فى القضاء على العنف ضد المرأة.

 

وأشارت رئيس منتدى الخمسين إلى أنه فى إطار الجهود الحثيثة التي تقوم بها الدولة المصرية تحت القيادة الرشيدة لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وتكليفات فخامته المستمرة للحكومة بسرعة تنفيذ كافة الإجراءات والسياسات الرامية لتمكين المرأة المصرية وتعزيز دورها اقتصاديًا واجتماعيًا وسياسيًا، تستهدف القمة النسائية المساهمة فى طرح أفكار مبتكرة حول سبل تمكين المرأة المهنية بما يتلاءم مع مخططات مصر نحو بناء “الجمهورية الجديدة” وتضمن مشاركة المرأة في صياغة المستقبل بأدوار فاعلة ومهام أكثر حيوية وتطور في الحياة العامة.

 

نوهت عبدالفتاح إلى أن القمة النسائية تستعرض رؤية وإنجازات الدولة المصرية لملف تمكين المرأة في الحياة العامة، وذلك من واقع قيادتها للعديد من الحقائب الوزارية الحيوية، وتحقيقها العديد من النجاحات الاستثنائية خلال السنوات الماضية، كما تسعى القمة لبناء منصات راسخة قادرة على استيعاب طموحات الأجيال المقبلة من السيدات الطامحات لتولى أدوار قيادية.

 

وأوضحت رئيس منتدى الخمسين أن القمة تشهد مشاركة موسعة من السادة الوزراء منهم السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومى للمرأة، والدكتور محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية.

 

وأضافت أن القمة تتضمن مشاركة دولية موسعة من بينها ممثلين عن الاتحاد الأوروبي وممثلين عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من سفراء كبرى دول العالم، وذلك للحديث وتبادل الخبرات حول سبل دعم السياسات والبرامج التي تعزز من تمكين المرأة ومشاركتها في الحياة العامة، إلى جانب استعراض النجاحات التي تحققت في مصر بملف المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

 

وأكدت أن منتدى الخمسين يسعى عبر انعقاد هذه القمة الأولى من نوعها، إحداث تغيير ملموس عبر طرح رؤى مختلفة للمرأة ودورها في الحياة العامة تتناسب مع معطيات المستقبل العالمي، من خلال إقامة حوار فعال حول أفضل الممارسات العالمية المتعلقة بالسياسات الداعمة للتمكين، وإعداد أجيال جديدة من السيدات القادرات على القيادة وتحمل المسئولية فى جميع المجالات، وتوفير مساحة لتبادل الخبرات والخروج بمقترحات وتوصيات صادرة عن الجلسات النقاشية المفتوحة وورش العمل التفاعلية والمعارض المقامة ضمن فعاليات المؤتمر وتقديمها للجهات والمؤسسات المسؤولة بالدولة.

 

وأشارت إلى أن القمة المقرر عقدها نهاية الشهر الجارى تسعى لبناء منصة جديدة تعمل على وجود صوت قوي موحد للمرأة المصرية تشارك من خلاله بكافة الفعاليات المحلية والدولية،  كما تساعد على إظهار المكانة اللائقة للمرأة المصرية على الصعيد الدولي وتأكيد مشاركتها الفاعلة في كافة القضايا المطروحة على الساحة العالمية بشأن جهود تمكين المرأة وتقليل الفجوة بين الجنسين، لاسيما وأن مصر قطعت خطوات كبيرة في عملية تمكين المرأة اجتماعيًا واقتصاديًا وسياسيًا فى ظل اهتمام بالغ ودعم غير محدود من القيادة السياسية التي اعتبرت قضية تمكين المرأة أولوية قصوى على أجندة العمل الوطنى فى بناء الجمهورية الجديدة.

 

وأوضحت الإعلامية دينا عبدالفتاح أن فعاليات القمة سوف تتضمن مسيرة نسائية تستهدف الاحتفال بنجاحات المرأة المصرية المهنية خلال الأعوام الأخيرة والاستحقاقات الاستثنائية التي حصلت عليها، وجدارتها في أعوام التحدي التي شهدتها مصر خلال عامي 2020 و 2021 ومساهمتها في احتواء تداعيات جائحة كوفيد 19 وتسريع التعافي منها، إلى جانب دورها المجتمعي لإحداث تأثير إيجابي نحو تنمية مستدامة.

 

وأضافت أن القمة ستكرم عدد من الرموز القيادية التي ساهمت في دعم ملف المساواة والتمكين، بالإضافة إلى الاحتفاء بعدد من القيادات النسائية المصرية اللاتي أثبتن جدارة في القيادة الرشيدة لمؤسسات عامة وخاصة وحققن نجاحات استثنائية كانت مصدرًا لإلهام غيرها ونموذجًا يُحتذى به في المشاركة الفاعلة والمؤثرة في مجالات الحياة المختلفة.

 

ويُعد «منتدى الخمسين» هو أول شبكة متنامية تضم سيدات الأعمال فى مصر، أسسه أقوى 50 سيدة تأثيرًا في الاقتصاد المصري المصنفات خلال «قمة الأفضل» التى عُقدت فى يناير 2016 تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، وذلك بهدف إبراز دور المرأة المصرية كشريك أساسي في التنمية الاقتصادية، سواء من صاحبات الشركات الكبرى أو رواد الأعمال، ويضم بين أعضائه وزيرات في الحكومة ورؤساء مؤسسات مالية ومصرفية واستثمارية.

زر الذهاب إلى الأعلى