الرئيسيةتحقيقات

يؤدي للوفاة خلال 3 أيام.. ما هي أعراض الإصابة بفيروس «نوروفيروس» سبب ذعر العالم وطرق الوقاية؟

يبدو أن حرب الفيروسات لن تنتهي، فعلى الرغم من أن العالم لا يزال يعاني من تبعات فيروس كورونا المستجد الذي لايزال يطارد البشرية، وتسبب في وفاة أكثر من 6 ملايين شخص حول العالم حتى الآن، إلا أنه ظهر وباء جديد يهدد العالم مرة أخرى بعد انتشاره في المملكة المتحدة، فقد أعلنت بريطانيا أن عدوى «نوروفيروس» بدأت في التفشي بشكل كبير ومخيف، ويعتبر أشد خطرًا وتأثيرًا عن الفيروس المستجد ويسبب الوفاة.

ما هو فيروس «نوروفيروس»؟

«نوروفيروس» هو عضو من عائلة الفيروسات الكأسية، وهذه الفيروسات مسئولة عن حوالي 90% من حالات فاشيات التهاب المعدة والأمعاء الفيروسية، وما يقارب 50% من الحالات حول العالم، وكان قد تفشى أواخر عام 2019، وتسبب في الخوف بسبب أعراضه الشبيهة بأعراض فيروسات أخرى، وزادت حالات الإصابة به في الفترة الأخيرة.

يطلق على «نوروفيروس» أيضًا اسم “حشرة القيء الشتوية”، ويمكن أن يسبب القيء والإسهال، ويمكن أن يكون مزعجا للغاية ولكنه لا يستمر لفترة طويلة، وعادة ما يمر في غضون يومين.

طرق الإصابة بفيروس «نوروفيروس»

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، يمكن أن ينتشر المرض بثلاثة طرق، الاتصال المباشر مع شخص مصاب، واستهلاك المياه أو الطعام الملوث أو لمس الأسطح الملوثة ووضع اليدين غير المغسولة في فمك أو أنفك.

تسبب عدوى نوروفيروس التهابًا في الأمعاء، وهو ما يسمى التهاب المعدة والأمعاء، في حين أن الشخص المصاب بفيروس نوروفيروس يمكن أن يفرز ملايين من جزيئات الفيروس، إلا أن القليل منها فقط يمكن أن يصيب الآخرين بالمرض.

وتعتبر المستشفيات أو المدارس محيط ملائم لانتشار الفيروس بسبب ازدحامها، وكذلك الأطعمة والمشروبات الملوثة والغير نظيفة، وتناول الأطعمة الغير مطهوة بصورة جيدة ومنها الخضروات والأطعمة البحرية، كما ينتشر بالأسطح القريبة من الأشخاص المصابين وفي الهواء.

ويحتاج نورو فيروس مثله مثل الفيروسات الأخرى، إلى مضيف للبقاء على قيد الحياة لفترة طويلة من الزمن، ونتيجة لذلك فهو شديد العدوى وينتشلا من شخص لآخر.

أعراض «نوروفيروس»

هناك بعض الأعراض لفيروس «نوروفيروس» التي يجب الانتباه إليها، يوضحها الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، وهي الغثيان – القيء – إسهال شديد – ارتفاع درجة الحرارة – صداع – ألام بالأطراف – آلام المعدة، وتشنجات بطنية – الشعور بالخمول والتوعك.

أعراض مميتة لـ «نوروفيروس»

خلال الفترة القصيرة التي تتواجد فيها الأعراض، من الممكن أن يشعر الأشخاص بتوعك شديد والقيء لعدة مرات في اليوم، وعادة ما يكون هذا القيء عنيفًا ومن دون سابق إنذار، وهذه الأعراض والعلامات تستمر عادة يومًا إلى 3 أيام وتظهر خلال 12-48 ساعة من العدوى الأولية، وفي بعض الحالات قد يستمر الإسهال لأكثر من ثلاثة أيام.

فيما قد تسبب العدوى «نوروفيروس» في بعض الحالات بالجفاف الشديد، وسوء التغذية التي قد يؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات إذا ساءت الحالة بعد ثلاث أيام.

ماذا تفعل إذا كنت مصاب بفيروس «نوروفيروس»؟

«نوروفيروس» شديد العدوى ويمكن أن ينتشر بسرعة في العائلات، وكذلك عبر المدارس أو أماكن العمل، لذا يؤكد الدكتور مجدي بدران، أنه إذا كبير أو طفل مصابًا بنوروفيروس ، فيجب عليه البقاء في المنزل حتى تختفي الأعراض ومرور يومين على آخر مرة تقيأت فيها أو أصبت بالإسهال، ولا يجب عليك زيارة أي مستشفيات أو دور رعاية خلال هذا الوقت أيضًا.

كيف يمكن علاج «نوروفيروس»؟

الحصول على الكثير من الراحة – شرب الكثير من الماء والسوائل – تناول الطعام جيدا، وإذا كان طفل يفضل الرضاعة الطبيعية، وإذا كان يتناول حليبا صناعيا يجب الحصول على رشفات من الماء بين الوجبات.

كيف تتجنب الإصابة بالنوروفيروس؟

قالت الدكتورة ليزلي لاركين، رئيسة المراقبة في وحدة مسببات الأمراض المعدية المعوية في PHE، أن حالات الإصابة بنوروفيروس زادت بسبب تخفيف إجراءات كوفيد-19 واختلاط الأشخاص مرة أخرى، مع عودة المدارس، ولمنع انتشار نوروفيروس ، من المهم الحفاظ على نظافة الأسطح حيث يكون الشخص المصاب قد لمسها، والاستمرار في غسل يديك بالماء والصابون.

وأعطت هيئة الصحة العامة في إنجلترا النصائح التالية للآباء لتجنب الإصابة بفيروس نوروفيروس أو انتشاره:

إذا كانت لديك أعراض نوروفيروس ، ابقي في المنزل حتى 48 ساعة بعد زوال الأعراض.

اغسلي يديك كثيرا بالماء والصابون، حيث أن معقمات اليدين لا تقضي على نوروفيروس.

نظفي المنطقة جيدًا إذا كان أحدهم مريضًا.

إذا كانت لديك أعراض، فلا تطبخ أي شيء أو تعدي الطعام والشراب إلا بعد مرور 48 ساعة على زوالها.

اغسلي الملابس والمفروشات عند 60 درجة بمنظف.

زر الذهاب إلى الأعلى