أخبار مصر

وزير المالية مع السفير الكندي: لدينا فرص واعدة تجذب شرائح جديدة من المستثمرين وشركاء التنمية الدوليين

زيادة الاستثمارات التنموية لتحسين جودة حياة المواطنين.. وتعزيز علاقات الشراكة التجارية وتشجيع الاستثمار فى الأوراق المالية

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، حرص الحكومة المصرية على زيادة الاستثمارات الموجهة للقطاعات التنموية، للإسهام الفعَّال فى الارتقاء بالخدمات العامة، وتحسين جودة حياة المواطنين، على النحو الذى يعكس جهود الدولة فى تعظيم أوجه الإنفاق على إرساء دعائم التنمية الشاملة والمستدامة وفقًا لرؤية «مصر ٢٠٣٠»، وفى هذا الإطار تتضح أهمية المشروعات القومية غير المسبوقة التى يجرى تنفيذها بمختلف القطاعات؛ باعتبارها فرصًا تنموية واعدة تفتح آفاقًا رحبة للاستثمار، وتجذب شرائح جديدة من المستثمرين، وشركاء التنمية الدوليين للعمل فى مصر؛ من أجل دفع عجلة النمو الاقتصادى الغنى بالوظائف.

قال الوزير، فى لقائه مع السفير الكندى بالقاهرة لويس دوما، والوفد المرافق له، إننا نتطلع إلى تعزيز سبل التعاون الاقتصادى والتنموى وعلاقات الشراكة التجارية مع الجانب الكندى؛ بما يُساعد فى تعظيم الصادرات المصرية، وتشجيع الاستثمارات الكندية بمصر بما فى ذلك «الأوراق المالية المصرية»، لافتًا إلى اهتمامه بالتعاون المشترك بين وزارتى المالية بالبلدين فى ظل السعى إلى رقمنة المنظومات المالية المصرية باستخدام أحدث التكنولوجيات العالمية.

أشار الوزير، إلى حرصه على عقد لقاء مفتوح مع المستثمرين الكنديين العاملين بمصر،   والآخرين ممن يرغبون فى توجيه أنشطتهم الاستثمارية إلى مصر، من خلال مجلس الأعمال المصرى الكندى، وذلك فى إطار سعى الحكومة لتهيئة بيئة مواتية للاستثمار، وترويج الفرص الاستثمارية دوليًا، وتيسير الإجراءات، وتذليل أى عقبات.

حضر اللقاء من الجانب الكندى: جوزيف تاضروس كبير المسئولين التجاريين، وياسمين وهاب المفوض التجارى.. ومن الجانب المصرى: رضا عبدالقادر رئيس مصلحة الضرائب، والسفير حسام حسين مستشار الوزير للعلاقات الخارجية، ونسرين لاشين رئيس وحدة دعم المستثمرين، ودعاء حمدى القائم بأعمال رئيس وحدة العلاقات الخارجية، ومنيرة مكرم مدير عام إعفاءات الدبلوماسيين بمصلحة الضرائب.

زر الذهاب إلى الأعلى