وزير الصحة يشهد توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة وجامعة ساساري الإيطالية لدعم التمريض





منى زيدان



نشر في:
الثلاثاء 2 يوليه 2024 – 9:29 م
| آخر تحديث:
الثلاثاء 2 يوليه 2024 – 9:29 م

وزير الصحة يثمن التعاون المصري الإيطالي.. ويؤكد أن التمريض درعًا أساسيًا لانتظام ونجاح المنظومة الصحية

السفير الإيطالي: مصر تمتلك مهارات وكفاءات قادرة على الإرتقاء بالمنظومة الصحية

شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الصحة، وجامعة ساساري الإيطالية، وذلك في إطار بدء أعمال المرحلة الثالثة للمشروع المصري الإيطالي لدعم وتدريب فرق التمريض لرفع جودة الرعاية الصحية في مصر.

وقع بروتوكول التعاون من وزارة الصحة والسكان، الدكتورة علا خيرالله رئيس قطاع التدريب والبحوث بالوزارة، والدكتور باسكولية باندييرا أستاذ علم التشريح البشري قسم العلوم الطبية الحيوية بجامعة ساساري، بحضور ميكيلي كوراني سفير دولة إيطاليا بمصر، والدكتور أحمد الجوهري مستشار وزير الصحة للتعليم الفني الصحي، والدكتور حاتم عامر معاون الوزير للعلاقات الدولية، والدكتورة أسماء البيري عضو المكتب الفني للوزير.

وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن المرحلة الثالثة للمشروع تشمل 4 محافظات (القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، بورسعيد) حيث يهدف إلى دعم وتحسين كفاءة وجودة أداء طلاب المعاهد الفنية الصحية شعبة تمريض والطاقم الطبي والتمريض بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة بمحافظات المرحلة الثالثة.

وأشار إلى أن الأهداف العامة للمشروع تشمل المساهمة في تحسين المستوى الصحي للمصريين، وذلك من خلال التحسين النوعي للرعاية الطبية والتمريضية بمحافظات المشروع والمناطق المجاورة، وأيضًا المساهمة في زيادة تغطية الخدمات الصحية الأساسية والتخصصية من خلال تحسين كفاءة وأداء أطقم التمريض.

وأضاف المتحدث الرسمي أن المشروع المصري الإيطالي يرتكز على رفع مستوى كفاءة الوسائل التعليمية بالمعاهد الفنية الصحية، وتعزيز مهارات الممرضين والمهنيين الطبيين، ورفع كفاءة مستوى تقديم الخدمة الطبية الخاصة بزراعة نخاع العظام، وأيضًا رفع الكفاءة بالخدمة الطبية الخاصة بأمراض القلب الخلقية وغيرها من مشاكل القلب والأوعية الدموية.

وأشار إلى أن الوزير، أكد أن الملف الصحي يأتي على رأس أولويات الدولة، مضيفًا أن التمريض يُعد درعًا أساسيًا لانتظام ونجاح هذه المنظومة، مؤكدا أن برامج التدريب تمثل دورًا كبيرًا لرفع خبرات الفرق التمريضية، وهم يُعدوا شريكًا أساسيًا للأطباء في تقديم الخدمة الطبية للمرضى، معربًا عن بالغ سعادته بنجاح المرحلتين الأولى والثانية من المشروع (المصري- الإيطالي)، متطلعًا إلى التوسع في هذا المشروع بحيث يشمل تدريب كافة الفرق التمريضية بجميع محافظات الجمهورية.

ومن جانبه أعرب السفير الإيطالي بمصر عن سعادته لاستمرار آفاق التعاون مع الجانب المصري، حيث أكد أن القطاع الصحي المصري يمتلك الكودار والمهارات البشرية ذات الكفاءات، كما أكد أن هذا المشروع سيساهم بنصيبٍ كبير في رفع جودة الرعاية الصحية والتمريضية بجميع مستشفيات وزارة الصحة على مستوى محافظات الجمهورية.

يُذكر أن المشروع (المصري- الإيطالي) UNISS تم تنفيذه على 3 مراحل، حيث بدأ كمرحلة أولى عام 2016، لصالح المعهد الفني الصحي بمحافظة بورسعيد تحت عنوان «برنامج المساعدة الفنية في مدرسة التمريض»، وشملت المرحلة الثانية محافظات (الأقصر، أسوان، جنوب سيناء، الإسماعيلية) والتي تم الإنتهاء منها مؤخرًا، وذلك في إطار النهوض بمستوى التمريض ومجال تعليم التمريض بمصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى