أخبار مصر

وزير الري: مكاسب عديدة تحققت من تأهيل وتبطين الترع.. وننفذ رؤية شاملة لتوفير الاحتياجات المائية

كشف وزير الري الدكتور محمد عبدالعاطي، عن تنفيذ رؤية شاملة تستهدف توفير الاحتياجات المائية اللازمة لجميع القطاعات المستخدمة للمياه، مشيرًا إلى انعكاس ذلك إيجابا على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتوفير الخدمات للمنتفعين بأعلى درجة من العدالة والفاعلية.

وقال عبدالعاطي، خلال اجتماع مع عدد من قيادات الوزارة التنفيذية، إن العديد من الترع عانت خلال السنوات الماضية من مشاكل عديدة، مثل استبحار القطاع المائي، وتعدي بعض المواطنين عليها من خلال إلقاء المخلفات بها، الأمر الذى ينعكس سلباً على قدرة المجرى المائي على توصيل المياه للنهايات.

وأضاف أن هذه الممارسات أثرت سلباً على نوعية المياه بالترع وبالتالى المحاصيل التى يتم ريها باستخدام هذه المياه، والتأثير سلباً على صحة الإنسان والحيوان، موضحًا أن ذلك دفع وزارة الرى لاتخاذ إجراءات حاسمة لتصحيح هذه الأوضاع، من خلال تنفيذ المشروع القومي لتأهيل الترع، والذى يستهدف تأهيل حوالى ٢٠ ألف كيلومتر من الترع، بتكلفة إجمالية ٨٠ مليار جنيه، بحلول منتصف عام ٢٠٢٤.

ولفت عبد العاطي، إلى أن أعمال تأهيل وتبطين الترع، حققت مكاسب عديدة مثل تحديث شبكة الترع التى كانت تعانى من مشاكل عديدة فى السنوات السابقة، واستعادة القطاع التصميمى للترعة، وتحقيق عدالة توزيع المياه بين المزارعين وحصول جميع المنتفعين على حصتهم من المياه، إضافة إلى حسم مشاكل نقص المياه بنهايات الترع خاصة فى فترة أقصى الاحتياجات، وحدوث زيادة في سرعة المياه بالترع الأمر الذى أدى لتقليل فترة رى الزمام الواقع على الترعة وتقليل زمن تشغيل طلمبات الري.

وأشار عبد العاطي إلى أن أعمال تأهيل الترع أدت إلى حدوث تحسن كبير فى جميع العناصر الهيدروليكية للترعة، من حيث تحسين مناسيب المياه بالنهايات وتقليل مساحة القطاع المائى وغيرها من العناصر، وتقليل الإنفاق السنوى على أعمال صيانة وتطهير الترع ، وتأهيل المآخذ الفرعية على الترعة، والحفاظ على منافع الرى على جانبى الترع.

زر الذهاب إلى الأعلى