عرب وعالم

وزير الخارجية الياباني: مصر تلعب دورًا رئيسيًا في الاستقرار الإقليمي كدولة كبرى بالمنطقة

كتب – محمود سعد دياب:

قال وزير الخارجية الياباني موتيجي توشيميتسو، إن زيارته التي اختتمها مساء الأحد للقاهرة كانت مثمرة، مؤكدًا أنه الزيارة الأولى له منذ زيارته لمصر كنائب لوزير الخارجية عام 2003، معربًا عن رغبة بلاده في تبادل الآراء بصراحة ووضوح حول العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية مع مصر التي تلعب دورًا رئيسيًا في الاستقرار الإقليمي كدولة كبرى في المنطقة.

وأكد في تصريحات أوردها بيان للسفارة اليابانية بالقاهرة، أن طوكيو ممتنة للمساهمة التي يقدمها الرئيس عبد الفتاح السيسي في تعزيز العلاقات المصرية اليابانية، وأنه أعرب خلال لقاءه الرئيس السيسي صباح الأحد، عن رغبة بلاده مواصلة التعاون مع القاهرة، التي تمتلك قوة التأثير داخل العالم الإسلامي، مضيفًا أن مجالات التعاون لم تقتصر على المتحف المصري الكبير، لكنها امتدت إلى تعزيز الشراكة المصرية – اليابانية في التعليم التي أكد أنها تسير بتقدم وسلاسة.

وأكد وزير الخارجية الياباني موتيجي توشيميتسو، أن بلاده تدعو مصر لإطلاق مباحثات بين الجهات المعنية بشأن التعاون من أجل استقرار وازدهار المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والبحر الأحمر، وإلى تعميق التعاون في سبيل ذلك من أجل الحفاظ على وتعزيز نظام دولي حر ومفتوح قائم على سيادة القانون.

زبارة الوزير الياباني أيضًا تضمنت تبادل وجهات النظر حول الأوضاع الإقليمية في المنطقة، مثل قضية السلام بالشرق الأوسط والوضع في العراق، وأيضًا التعاون في مؤتمر “تيكاد 8” المقرر عقده في تونس في عام 2022، واتفقا في الرأي على مواصلة تعزيز التعاون.

الوزير موتيجي، أكد أيضًا أن بلاده ومصر تتمتعان بصداقة راسخة وتقليدية، مضيفًا أن لقاءه مع نظيره المصري سامح شكري، تضمن التعاون في تقديم أكثر من 20 مليون دولار لتوفير المعدات الطبية، وتطوير سلسلة التبريد الخاصة بلقاحات كورونا، وما إلى ذلك ضمن إجراءات مكافحة فيروس كورونا، بالإضافة إلى مشروعات التعاون القائمة مثل المتحف المصري الكبير والشراكة المصرية – اليابانية في التعليم، كما أشاد بشدة بجهود مصر في السلام بالشرق الأوسط.

وأضاف وزير الخارجية الياباني موتيجي توشيميتسو، أنه اتفق مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، على تعميق التعاون بين جامعة الدول العربية واليابان، من خلال مختلف الحوارات والتعاون في المستقبل أيضًا، بناءً على التعاون بين اليابان وجامعة الدول العربية خلال الحوار السياسي الياباني – العربي الثاني الذي عقد في إبريل الماضي، كما اتفقا على العمل معًا بشكلٍ وثيق لعقد النسخة الثالثة من هذا الحوار.

وأكد على أهمية دور جامعة الدول العربية، في تعميق التعاون مع الدول العربية فيما يتعلق بالشئون الإقليمية، مثل الأوضاع في الشرق الأوسط، وفي مقدمتها الوضع في أفغانستان وشرق آسيا.

زر الذهاب إلى الأعلى