توك شو

وزير الخارجية الروسي عن القضية الفلسطينية: لا يجب أن يتغير الوضع التاريخي للمنطقة المقدسة

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن روسيا تدعم الاستئناف الفوري للمفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، معتبرا أنه لن تكون هناك أي أطروحات جديدة على خلاف استئناف المفاوضات المباشرة بين الطرفين.

وأشار “لافروف”، خلال لقاء خاص مع الإعلامي عمرو عبدالحميد ببرنامج “رأي عام” المذاع عبر فضائية “TeN”، إلى أنه يدعم بشكل كبير القرارات الثنائية التي يجب أن تتخذ من الطرفين، ولكن الدولة الإسرائيلية مستمرة في سياستها الاستيطانية، وبناء مستوطنات جديدة على الرغم من قرارات الاتحاد الأوروبي، وأمريكا، وروسيا، والقرارات الأممية، ومجلس الأمن، وذلك لكي تغير الوضع على الأرض.

وأضاف سيرجي لافروف، وزير الخارجية الروسي، أنه لا يجب أن يتغير الوضع التاريخي للمنطقة المقدسة، والمسجد الأقصى، ولا يجب أن تلجأ الدولة الإسرائيلية إلى تغيير الوضع على الأرض من خلال هدم منازل الفلسطنيين.

وعن الموقف الأمريكي من القضية، أوضح أن أمريكا لها نهج مختلف، حيث لديها توجه في أنها لا ترفع الأمر إلى مستوى الوزراء، ولكن يجب أن تكون هناك دبلوماسية سياسية بين الفلسطنيين والإسرائليين، ولا توجد ضمانات لأن نصل لحل يرضي الطرفين، ولكن لابد من دعمهم لكي يصلوا إلى هذا الحل.

زر الذهاب إلى الأعلى