تعليم وجامعات

وزير التعليم: نظام جديد لتعيين المدرسين بدون مجاملات أو واسطة

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن الوزارة ملمة بمشكلة عجز المعلمين وتحاول منذ سنوات لحلها، لكنها مشكلة ذات أبعاد كثيرة، وتحتاج خطوات، مؤكدًا أن مشكلة العجز في أعداد المعلمين لها جذور عميقة.

 

ولفت وزير التعليم، خلال مداخلة هاتفية مع الدكتور محمد الباز، في برنامج “آخر النهار” المذاع عبر فضائية “النهار”، إلى أن التعليم كان يعاني من مشكلات عدة، منها البنية التحتية والكثافات، والمناهج، وعجز المعلمين، وكان التركيز الفترة الماضية على المناهج وفلسفة التعليم، والآن سيكون الاتجاه لحل عجز المعلمين.

وأضاف وزير التعليم، أن عدد الطلاب 25 مليون طالب، وعدد المعلمين 960 ألف معلم، أي حوالي معلم لكل 25 طالب، لكن المشكلة في التخصصات والتوزيع، لافتًا إلى أنه لأسباب إدارية وبسبب الحوافز، يبعد المدرسون عن التعليم الابتدائي لذا، أكبر عجز موجود في السنوات الأولى في التعليم الأساسي، بينما يجب أن يكون توجيه أفضل المعلمين للمرحلة الأولى لأنهم يساهمون في تشكيل وتأسيس الطالب، ولفت إلى أن أقل عجز موجود في الثانوية العامة.

وأكد وزير التعليم، أن عجز المعلمين في طريقها للحل، وأنه سيتم وضع نظام للتعيينات لا يشوبه شائبة من مجاملة أو واسطة، أو أي شئ غير المهارة، مردفا: “لا نستطيع التضحية بجودة التعليم، والقانون هيحكمنا”، مؤكدًا أن المعلمين الجدد سيكونوا جاهزين في بداية العام الرداسي الجديد 2022/2023.

زر الذهاب إلى الأعلى