تعليم وجامعاتتوك شو

وزير التعليم العالي يوضح مصير الطلاب العائدين من أوكرانيا

قال وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار، إن هناك قاعدة بيانات بعدد طلاب الذين يدرسون في أوكرانيا بنظام الإشراف العلمي على حسابهم الشخصي، مؤكدًا أنه لا توجد بعثات لمصر في أوكرانيا، وطبقًا للإحصائيات حوالي 3220 طالبا يدرسون في أوكرانيا، معظمهم يدرسون بالقطاع الطبي والهندسة.

وأضاف “عبد الغفار”، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “بالورقة والقلم” تقديم الإعلامي نشأت الديهي المذاع عبر فضائية “TEN”، أنه تم إعداد سيناريوهات مختلفة للتعامل مع هؤلاء الطلاب، وتم وضع حوالي 10-11 نقطة لا بد من توافرها لمساعدتهم على استكمال دراستهم بكلياتهم في مصر، مشيرًا إلى أن من يدرسون بكليات دول شرق أوروبا هم الطلاب الذين لم يوفقوا في الحصول على مجموع جيد ولم يحققوا الحد الأدنى للدراسة بالكليات المصرية، معقبًا: “لو واحد جاب 50-55% مستحيل يدخل كلية طب في مصر حكومية أو خاصة”.

وتابع وزير التعليم العالي، أنه تم التوسع في الجامعات الأهلية بشراكات دولية، والتوسع في الجامعات التي تعطي شهادات مزدوجة، بالإضافة لجامعات دولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وهذا ساهم في تراجع نسبة المهاجرين للدراسة بالخارج بنسبة 50% خلال عامين، منوهًا بأن هناك 143 طالبا فقط اتجهوا لأوكرانيا العام الماضي نتيجة هذا التوسع.

وأردف، أننا أمام موقف اضطراري غير متكرر، ووفقًا لتشريع من بيان المجلس العسكري، فمن حق وزير التعليم العالي الخاص بحالات الحرب نحن إمام اختيارين كلاهما مر: إما منع الطلاب من العودة ويتم حرمانهم من استكمال دراستهم، خاصة أنه لا يوجد موعد محدد متوقع لانتهاء الأزمة الأوكرانية، أو اتخاذ إجراءات صارمة لتقييم الطلاب بامتحان لمعرفة مستواهم وتحديد الفرقة التي ينضمون لها، موضحًا أن الطلاب سيتاح لهم الدراسة بالجامعات الأهلية والخاصة، معقبًا: “مش ضرورى اللي جاي في سنة تالتة يدخل سنة تالتة، ويجب أن يكون الطالب حاصلا على الثانوية العامة أو ما يعادلها، وأن يكون الطالب معه إقامة في أوكرانيا في فترة ما قبل 24 فبراير”.

زر الذهاب إلى الأعلى