تعليم وجامعات

وزير التعليم العالي يكشف تفاصيل تطعيم طلاب الجامعات: «أرجوك متفوتش الفرصة»

أكد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن قرار منع دخول الطلاب الجامعات العام المقبل دون تلقي لقاح كورونا ليس الهدف منه المنع إنما جاء للحفاظ على الصحة الطلاب.

ولفت وزير التعليم العالي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى مقدمة برنامج «صالة التحرير» المذاع على قناة صدى البلد اليوم الأربعاء، إلى أن ما يهم الوزارة ألا يكون هناك جيل في المستقبل يطلق عليه «جيل كورونا»، مؤكدا أن الدولة المصرية وفرت اللقاحات: «أرجوك متفوتش الفرصة».

وأضاف أن الوزارة أسست 290 مركز تطعيم بلقاح كورونا في 60 جامعة للطلاب مجانا، لافتا إلى أن الطلاب يحصلون أيضا على شهادة بحصوله على اللقاح بشكل مجاني حال رغبته في السفر للخارج.

وأوضح وزير التعليم العالي، أنه سيتم عمل كارت ذكي للطلاب يتم من خلاله التعرف على من حصلوا على اللقاح قبل دخول الجامعة، مشيرا إلى أن الطلاب يحصلون على اللقاح عبر التسجيل على الموقع الرسمي التابع لوزارة الصحة أو من خلال الهواتف الذكية مباشرة داخل الجامعة، وكشف أنه سيتم تطعيم الطلاب الوافدين بواقع 80 ألفا من خلال جواز السفر مجانا.

فيما يتعلق بخفض الحدود الدنيا لتنسيق الجامعات، أكد أن هناك انخفاض شديد في القطاعات العلمية والرياضة، مضيفا أن انخفاض التنسيق بالجامعات الحكومية كان لا بد أن يقابل بانخفاض في الجامعات الخاصة.

وأكمل أن نسبة انخفاض المرحلة الأولى للتنسيق بلغت 9%، موضحا أن تنسيق المرحلة الأولى لكليات الطب على سبيل المثال انخفض إلى 85% بجامعات الخاصة، فضلا خفض التنسيق بجامعة الملك سلمان لـ80% لتشجيع المواطنين على الإقامة في سيناء.

وأكد أن الدولة وفرت 150 مليار جنيه لإنشاء جامعات جديدة في مجتمعات عمرانية جديدة بهدف الخروج من منطقة الدلتا.

وفيما يتعلق بالوظائف المستقبلية، قال إن الرئيس عبدالفتاح السيسي اقترح مبادرات لفتح مجالات عمل جديدة مثل محلل بيانات أو مصمم روبوتات، موضحا أن الرئيس اقترح مبادرة بمنح دراسية في الجامعات الخاصة والأهلية مدعومة من الرئيس عبر صندوق تحيا مصر والبنك الأهلي شرط أن يكون الطلاب متفوقين دراسيًا.

وتابع أن الرئيس أيضا اقترح مبادرة أخرى معنية بخريجي الكليات العلوم أو الهندسة أو الحاسبات ومعلومات على سبيل المثال حال رغبته في الحصول على المنح بالدراسة لمدة عامين والنجاح بها، مؤكدا أن الهدف من تلك المبادرات تغيير ثقافة المجتمع والأسر للحصول على وظائف مستقبلية.

وعن إدراج بعض الجامعات المصرية في التصنيف الدولي، قال إنه تم عمل على هذا الملف بشكل موسع منذ 2017، وتم تسفير عدد من الطلاب إلى هولندا للاستفادة من البرامج التعليمية.

وأشار إلى أن جامعة أسوان تصدرت الجامعات المصرية، وبين أفضل 400 إلى 500 جامعة على مستوى العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى