محافظات

وزير البترول: توصيل الغاز الطبيعي لـ 1.2 مليون وحدة سكنية خلال العام المالي القادم

أكد وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، أن الوزارة وضعت خطة لتوصيل الغاز الطبيعي إلى 1.2مليون وحدة سكنية خلال العام المالي القادم وذلك على الرغم من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن المشروع القومي لتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل حقق معدلات غير مسبوقة خلال السنوات الثلاث الأخيرة بلغت حوالي 5ر3 مليون وحدة جديدة.

وقال “الملا” ، في تصريح له اليوم السبت ، إن المشروع يحظى بدعم رئاسي وحكومي في إطار ما يحققه من أهداف خدمية واقتصادية وتنموية تعود كلها بالنفع على المواطن وتخفف العبء عن كاهل الموازنة العامة للدولة، من خلال التوسع في استخدام الغاز الطبيعي وإحلاله كبديل للمنتجات البترولية السائلة وخاصة اسطوانات البوتاجاز المدعومة حتى الآن.

وأضاف أنه تم الانتهاء من توصيل الغاز الطبيعي إلى حوالي 11.2 مليون وحدة سكنية منذ بدء النشاط وحتى نهاية العام المالي الماضي، وأنه استمراراً لهذا النجاح ، تم إعداد خطة الدولة لتوصيل الغاز الطبيعي لمليون وحدة سكنية خلال العام المالي الحالي وبالفعل تم تحويل أكثر من مليون وحدة سكنية للعمل بالغاز الطبيعي من بداية يوليو 2020 حتى نهاية أبريل 2021 بنسبة تنفيذ 102% من الخطة.

ولفت الملا، خلال متابعته الدورية لما حققته خطة توصيل الغاز الطبيعي من نتائج، إلى أنه لتعظيم الاستفادة من هذا النجاح ومن أهم عوامل نجاح تحقيق الخطة بدايةً من العام المالي 2018/ 2019 ، هو استمرار مبادرة وزارة البترول في تقسيط مساهمة العملاء في تكلفة التوصيل على 6 سنوات بدون مقدم وبدون فوائد بواقع 30 جنيه شهرياً للمناطق الجديدة التي يدخلها الغاز الطبيعي لأول مرة وتعمل بنظام المشروع.

وتتضمن خطة العام المالي الحالي الانتهاء من واستكمال العمل في توصيل الغاز الطبيعي لحوالي 80 منطقة جديدة يدخلها الغاز الطبيعي لأول مرة، وتم تدفيع الغاز إلى 79 منطقة في 14 محافظة منذ بداية العام المالي الحالي وحتى نهاية أبريل 2021، بخلاف استكمال أعمال التوصيل بكافة المناطق المتاحة.

وأطلع “الملا” على معدلات تنفيذ توجهات الدولة باستخدام العدادات مسبوقة الدفع بكافة مرافق الدولة لرفع كفاءة تحصيل مستحقات الدولة ومنها عدادات الغاز حيث تم تركيب حوالي 266 ألف عداد مسبق الدفع.

كما تم توصيل الغاز الطبيعي إلى 59 قرية ضمن مبادرة حياة كريمة، ويوجد 14 قرية تم إدراجها ضمن خطة العام المالي 2021/ 2022، وتجري أعمال المسح الميداني والرفع المساحي وإعداد الخرائط التنفيذية اللازمة لتنفيذ الشبكات الأرضية لـ 217 قرية أخرى منفذ بها صرف صحي حكومي ، وتم حصر المهمات اللازمة لتنفيذ الشبكات الأرضية لها ويجري حالياً طرحها على الموردين المعتمدين.

ويجري التنسيق مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة فيما يخص البرنامج الزمنى لتنفيذ الصرف الصحي بباقي القرى المدرجة ضمن المبادرة حتى يتم وضع برنامج زمني مواز لتنفيذ الشبكات الأرضية للغاز الطبيعي لتلك القرى.

زر الذهاب إلى الأعلى