أخبار مصرتوك شو

وزير الأوقاف: مرسي أثناء حكم الإرهابية كان يتحدث بلغة رئيس عصابة

قال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، إن الأعمال الهادفة مثل مسلسل الاختيار تسهم في بناء الوعي، والشعب المصري تيقن أن جماعة الإخوان الإرهابية لا أمان لها.

ووجه محمد مختار جمعة خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة صدى البلد، التحية للأجهزة الأمنية ورجال القوات المسلحة والشرطة على رصد كل ما حدث بمهنية وحرفية أبهرت العالم، مشيرا إلى أن الدولة كانت تدار من مكتب الإرشاد فترة تولى الإخوان وليس من قصر الرئاسة، ورئيس الدولة كان يتحدث بلغة لا ترقي برئيس جمهورية بل رئيس عصابة.

وأردف أن الإخوان ما زالوا يسعون للانتشار من جديد عن طريق المساجد ولكن يقظة الدولة تحبطهم، وهذه الجماعة بخلاياها النائمة لن تكف عن محاولة إنتاج نفسها مما يتطلب يقظة أجهزة دولتنا، موضحا أن الإخوان ينتظرون أدنى لحظة غفلة لكن هذه الجماعات ضعيفة وكانت تستمد قوتها من ضعف الآخرين وإذا وجدك قوى يكمن.

وأشار وزير الأوقاف، إلى أن الفن الهادف هو الذي يبني ولا يهدم، وفي مختلف المجالات، أما المفلس هو من يقدم أعمال درامية وإعلام يهدم قيم المجتمع، وهناك أشخاص لا يملكون إلا السباب والقذف وتوشيه الناس.

واستكمل محمد مختار جمعة، أن التطرف اليساري وقود الجماعات المتطرفة، ويعطيها فرصة للعمل، ولذلك نقول لا إفراط ولا تفريط ولسنا مع التشدد والانفلات القيمي والأخلاقي، فما بالك بالتعدي على رجال الدين لذا يجب أن يلتزم كل شخص باختصاصه، مضيفا أن وسطية الدين ليست مع التسيب أو التشديد وبالطبع نرفض التطاول على رجال الدين.

زر الذهاب إلى الأعلى