أخبار مصر

وزيرة البيئة: التغيرات المناخية تكبد العالم 500 مليار دولار خسائر.. وهذه حصة مصر من الانبعاثات العالمية

قالت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، إن مصر قامت بإجراءات للتصدي لتغير المناخ رغم انبعاثات مصر التي تمثل 6.% من الانبعاثات العالمية.

وأضافت فؤاد، أن مناقشات مشكلة تغير المناخ بدأت في مصر منذ النسخة الثالثة لمنتدى شباب العالم عام 2019، مؤكدة أهمية النقاش حول مشكلة التغير المناخي، لفتح برنامج عمل للتكيف مع هذه القضية.

وأعربت وزيرة البيئة، عن أملها أن يضع منتدى شباب العالم توصيات بشأن تغير المناخ والعمل عليها ويجب ترجمة خطة العمل من مؤتمر باريس وتطبيقه عالميا لمواجهة التغيرات المناخية، مشيرة إلى أن الاحتباس الحراري له أنواع مختلف تتكون من الأنشطة الصناعية والوقود الأحفوري، وحرائق الغابات والمخلفات الزراعية، والبترول والغاز، وكل هذه تتسبب في الانبعاثات الحرارية التي تؤثر على المناخ.

وأوضحت أن هذه الأمور تؤثر على قضية الغذاء، واختلاف الجو مثل ارتفاع درجات الحرارة والأمواج، لافتة إلى أن مصر لاعب قوي في قضية التغير المناخي ووجودها مهم جدًا.

وحذرت أن توقعات خسائر العالم تقدر من 300 إلى 500 مليار دولار ما بين أعوام 2030 حتى 2050؛ بسبب التغيرات المناخية، منوهة بأنه يتم تحصيل 100 مليار دولار سنويًا لمواجهة أزمة التغيرات المناخية حتى الآن.

وقالت الدكتورة ياسمين فؤاد، إن المواطن في مصر والعالم يدفع ثمن الانبعاثات الحرارية، متمنية أن تساهم مصر في رفع الوعي لدى المواطن للقيام بممارسات صحيحة تحافظ على المناخ.

وأوضحت أن مصر بدأت العمل في ملف السياحة البيئية منذ عام ونصف، بالتنسيق مع وزارة السياحة، مشيرة إلى أن مصر لديها نظام إنذار مبكر بشأن السيول والأمطار، ونأمل أن يكون لدى مصر إجراءات حماية أكبر، مؤكدة أن وزارة الري رصدت 7 مليارات جنيه لحماية الشواطئ.

زر الذهاب إلى الأعلى