«وحدها تمشي لعرفات الله».. مقطع فيديو يثير تعاطف رواد مواقع التواصل في يوم عرفة – منوعات

تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، مقطع فيديو لسيدة خمسينية – على ما يبدو – تسير بمفردها إلى جبل عرفات وسط الصحراء، بينما من حولها تتحرك السيارات وحافلات نقل الحجاج، ما أثار تساؤلات كثيرة حول سبب ترجُّل هذه السيدة هكذا وسيرها بمفردها إلى عرفات.

تسير بمفردها إلى عرفات

وظهرت السيدة في مقطع الفيديو وهي تسير بخطوات ثقيلة بعض الشيء نحو جبل عرفات، مرتدية عباءة سوداء وإسدالا أبيض طويلا يغطي حتى أسفل ركبتيها، بينما تحمل على رأسها حقيبة سوداء وفي يدها اليسرى تحمل أخرى بلاستيكية بيضاء.

كما شهد مقطع الفيديو ظهور عدد من السيارات والحافلات التي تنقل الحجاج وهي تسير إلى جوار السيدة، التي يبدو من رد فعلها أنها ترغب في قطع المسافة مترجلة على قدميها؛ إذ لم تعِر أي اهتمام إلى السيارات والحافلات من حولها، ولم تفكر حتى في النظر إليها أو طلب المساعدة.

رواج واسع لمقطع الفيديو

ولاقى مقطع الفيديو الذي لم تتجاوز مدته 30 ثانية، رواجًا واسعًا عبر منصات التواصل الاجتماعي؛ إذ راح كثيرون من النشطاء ينشرونه عبر صفحاتهم الشخصية على المنصات المختلفة، مثل «فيسبوك» و«إنستجرام»، مشيدين بالسيدة؛ كونها تسير إلى عرفات مترجلة.

وتباينت ردود الفعل تجاه الفيديو، فذهب البعض الآخر إلى الإشادة بالسيدة التي قررت قطع المسافة مشيًا على الأقدام، طالبين من الله أن يجبر بخاطرها، فكتب أحدهم: «جاءتك فرادي ‏يا أرحم الراحمين، وأجود الأجودين، وأكرم الأكرمين، حاشاك أن تردها صِفرًا اعنها وتقبلها يا رب»، وكتب آخر: «مجهولون في الأرض معروفون في السماء.. وحدها تمشي لعرفات الله»، بينما ذهب آخرون إلى توجيه اللوم على سائقي السيارات والحافلات لكونهم تركوها تسير بمفردها، فكتب أحدهم: «مفيش حد يرحم الحاجة دي؟!».

زر الذهاب إلى الأعلى