الرئيسية

هل انتهت ذروة الموجة الرابعة من فيروس كورونا في مصر؟

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، إنه لا يمكن القول بأن ذروة الموجة الحالية انتهت، موضحًا: «يمكن الحديث عن الذروة عند الوصول إلى ثبات الإصابات لعدة أيام ثم يبدأ الانخفاض».

وأضاف تاج الدين خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، المذاع على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين أحمد عبدالصمد وجومانا ماهر: «العدد الذي يرصد عن طريق وزارة الصحة لا يعبر عن كل الإصابات، لأن أوميكرون ودلتا هما المتحوران السائدان في مصر وبالتالي فإن عدد الإصابات كبير جدا وبخاصة لدى متحور أوميكرون».

وتابع مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية: «عندما نصل إلى الثبات لعدة أيام ثم الانخفاض يمكننا القول إن هذه الموجة بدأت تقل»، مشيرًا إلى أن معظم أعراض أوميكرون تكون في الجهاز التنفسي العلوي ورشح وعطس ووجع شديد في الزور ويسبب التهابات شعبية ورئوية وتكسير في الجسم.

وأردف محمد عوض تاج الدين: «أجرينا أبحاث إكلينيكية عن الفارق بين من حصلوا على لقاحات كورونا ولم يحصلوا عليها ودراسة الحالات التي تدخل المستشفيات والرعاية المركزة والتنفس الصناعي، وكان عدد الذين حصلوا على لقاحات ويتلقون العلاج في هذه الأماكن أقل بكثير ممن لم يحصلوا عليها، ولم تُرصد أي آثار جانبية مقلقة في كل الدول بشأن تطعيم الأطفال ضد فيروس كورونا».

وتابع مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية: «كان هدفنا في بداية هذا العام حصول 40 مليون مواطن على الجرعة الأولى، ولا توجد موانع محددة تحو دون الحصول على اللقاحات كما أن الآثار الجانبية من لقاحات كورونا تحدث في أي لقاحات، دون عدم وجود أي آثار خطيرة».

زر الذهاب إلى الأعلى