فنون و ثقافة

«نقوش الرسائل المنسية».. جديد سلوى رواش

صدر حديثًا عن دار إبهار للنشر والتوزيع بالقاهرة رواية «نقوش الرسائل المنسية»، للكاتبة المصرية الكندية سلوى رواش، التي تشارك بها في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2021 رواية نقوش الرسائل المنسية هي ثاني عمل روائي للكاتبة بعد روايتها الأولى “ما جرفه البحر.

وتقع الرواية في 160 صفحة من القطع المتوسط تعالج الرواية صراع الهوية, مشكلات الخيانة الزوجية الطلاق.

تتطرق أيضا إلى الفجوة الفكرية و الثقافية بيننا وبين أبنائنا و كيف نصل إلى حل لها بأسلوب حضاري معاصر تقول الأسطورة الإغريقية، أن پاندورا فتحت صندوق قد حذرها زيوس من فتحه.. خرجت شرور العالم من هذا الصندوق!.

وفي رواية “نقوش الرسائل المنسية ” تحاول المهندسة سلوى رواش إيجاد حلول لإبعاد تلك الشرور عن النفس الإنسانية محور الرواية الرئيسي هو هموم المرأة الشرقية التي اعتادت أن تعطي بدون مقابل, وهل ينصفها من حولها ام يتخلوا عنها في وقت الاحتياج النفسي والبدني أما المحاور العامة التي تطرقت لها الرواية هي علاقاتنا الإنسانية عموما, هل نحن صادقون فيها أم نحن فقط نؤدي واجبات اجتماعية بدون عمق إنساني او مشاعر حقيقية.

الرواية تحكي عن مي الشيخ التي تهرب من جحيم حياتها في كندا إلى حضن والدتها في مصر -تكتشف سراً تركه لها جدها, أنوار روحية تساعدها على تضميد جراحها ولم شملها مع من تحب .. تأخذها لرحلة نورانية روحيه توصلها الى بر حب بعيد. رحلة مي الشيخ هي رحلة كل منا في البحث عن معاني الحق الخير الجمال البحث عن الذات والحب. في النهاية أهدت الكاتبة الرواية إلى كل من حاربتهم شرور الحياة لتغير من طينتهم الطيبة فقاوموا و كل من خذلهم الأحباء وظلوا يعطون حباً إلى كل طيب نبت في أرض الشرور فأزهر.

يذكر أن سلوى رواش.. روائية مصرية كندية خريجة هندسة البترول والتعدين جامعة قناة السويس صدر لها رواية ما جرفه البحر في بداية هذا العام .

زر الذهاب إلى الأعلى