أخبار مصرتوك شو

مواجهة التحديات.. أستاذ علوم سياسية يكشف أسباب طرح الحوار الوطني

قال أستاذ العلوم السياسية الدكتور محمد كمال، إن السياسة تحتاج إلى نفس طويل وحكمة في التعامل مع القضايا المختلفة، من أجل القضاء على المشكلات المجتمعية والاقتصادية وذلك عن طريق الحوار الوطني.

وأضاف محمد كمال خلال لقائه مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير» المذاع على قناة صدى البلد، أن الهدف من الحوار الوطني خروج مصر منه منتصرة على تحدياتها، مشيرًا إلى أن المصلحة المصرية يجب أن تسبق أي قضية شخصية.

سبب طرح الحوار الوطني

وأوضح أستاذ العلوم السياسية، أن مصر على أبواب مرحلة جديدة من عمر الوطن تحتاج إلى أفكار مبتكرة، ومن هنا جاءت الدعوة إلى مشاركة الجميع في مواجهة التحديات المختلفة ومنها التضخم وارتفاع الأسعار الذي يعاني منه العالم الآن.

وبيّن محمد كمال، أنه في وقت الأزمة الاقتصادية يجب على كل الأحزاب والمجتمع المدني دعم الدولة لمواجهة تأثير الأزمة العالمية المعقدة، لافتًا إلى أنه يجب أن يدرك الجميع مرور العالم بأزمة ومصر جزء من هذا العالم.

وأردف أستاذ العلوم السياسية، أنه في أثناء الحوار الوطني سيكون هناك من يتفهمون الموقف العالمي وحجم الأزمات التي تحيط بالدولة، بينما سيحاول آخرون تجاهل كل ذلك ومحاولة استغلال الأمر وتصيد الأخطاء، مضيفًا أن بعض الأحزاب قدمت رؤيتها للحوار الوطني وسيتم طرحها بحضور كافة القوى السياسية.

وأشار محمد كمال، إلى أنه رغم كل الأزمات التي مرت بها مصر وفرت الدولة كافة السلع والخدمات في الأسواق وهذا إنجاز يحسب لها، مردفًا أنه على القوى السياسية والأحزاب تفهم ما تمر به البلاد من أزمات.

واستكمل أستاذ العلوم السياسية، أنه لا مانع من الاهتمام بالسياسة بجانب تحقيق إصلاحات في التعليم والصحة وكافة القضايا الأخرى، ويجب الاعتماد على المتخصصين في مشكلات الاقتصاد لمعالجتها بشكل سليم، مع ضرورة ألا يقتصر الحوار الوطني على السياسيين فقط وأن يشمل خبراء من مختلف المجالات.

زر الذهاب إلى الأعلى