اقتصاد

من ديربان.. وزيرة التجارة والصناعة تبحث مع نظيرها الجنوب إفريقي سبل تعزيز التعاون التجاري والصناعي بين البلدين

نيفين جامع من مدينة ديربان: حريصون على بناء علاقة استراتيجية بين مصر ودولة جنوب إفريقيا تسهم في رسم الخريطة الاقتصادية للقارة الإفريقية

المباحثات تناولت اهمية عقد اجتماعات اللجنة التجارية المشتركة وتشكيل مجلس الأعمال المصرى الجنوب إفريقى

إبراهيم باتيل: تعزيز التعاون الاقتصادى المشترك بين مصر وجنوب إفريقيا ركيزة أساسية لتحقيق التكامل بين دول القارة السمراء

أكدت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، على أهمية العمل على بناء علاقة استراتيجية بين مصر ودولة جنوب إفريقيا تسهم في رسم الخريطة الاقتصادية للقارة الإفريقية، مشيرة الى أهمية تعزيز أطر التعاون بشأن الملفات ذات الاهتمام المشترك والتى تشمل السياسة الصناعية وتحرير التجارة وجذب الاستثمارات وتعميق الصناعة الإفريقية وتحقيق التكامل بين سلاسل الانتاج بصورة تحقق مصالح كافة دول القارة السمراء.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الموسعة التى عقدتها مع إبراهيم باتيل وزير التجارة والصناعة والمنافسة الجنوب إفريقي، لبحث سبل تعزيز التعاون التجاري والصناعي بين البلدين، وذلك في إطار مشاركتهما بفعاليات المعرض الإفريقي الثاني للتجارة البينية والذي يقام خلال الفترة من 15 وحتى 21 نوفمبر الجاري في مدينة ديربان بدولة جنوب إفريقيا، حضر اللقاء السفير أحمد الفاضلى سفير مصر في جنوب إفريقيا، والمستشار تجاري راجي عدلي، رئيس المكتب التجاري المصري بجنوب إفريقيا.

وقالت الوزيرة ان مصر تتطلع لتطوير العلاقات التجارية مع دولة جنوب إفريقيا بما يعكس إمكانات وقدرات أكبر اقتصادين فى القارة وأكثرهما تنوعًا، مشيرة إلى أهمية تفعيل العمل المشترك بين الجانبين لتنفيذ المبادرات وآليات التعاون المتفق عليها بين مصر ودولة جنوب إفريقيا.

وأوضحت جامع أن المباحثات تناولت اهمية التنسيق بين الجانبين لعقد اجتماعات اللجنة التجارية المصرية الجنوب إفريقية والتى استضافت القاهرة اجتماعها الاخير فى عام 2016 ، وكذا السعى لتشكيل مجلس الأعمال المشترك ، مؤكدة أهمية دور القطاع الخاص فى البلدين للمساهمة فى احداث نقلة نوعية فى العلاقات الاقتصادية التى تربط بين مصر وجنوب إفريقيا، فضلا عن اهمية تنمية التعاون المشترك بين الجانبين فى مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

 

ولفتت الوزيرة انه تم ايضا بحث اهمية الانتهاء من محور القاهرة -كيب تاون، والذى يسهم في جعل مصر وجنوب إفريقيا من أهم 10 شركاء تجاريين بالقارة الإفريقية في غضون ٥ سنوات فمن المستهدف أن يسهم المحور في زيادة معدلات التبادل التجارى والاستثمارات المشتركة، لافتةً إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ خلال عام 2020 نحو 139.5 مليون دولار منها 68.3 مليون دولار صادرات مصرية، كما تعمل في مصر نحو 73 شركة جنوب افريقية برأس مال مصدر بلغ حتى مطلع يونيه 2020 نحو 470.20 مليون دولار، بلغت مساهمة الجانب الجنوب أفريقى فيها نحو 18.21 مليون دولار وتشغل جنوب أفريقيا المرتبة الـ64 في قائمة الدول المستثمرة فى السوق المصري.

هذا ووجهت جامع الدعوة لنظيرها الجنوب إفريقى لزيارة مصر للتعرف على التطور الكبير الذى يشهده الاقتصاد المصرى حاليا فى مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة .

ومن جانبه، أكد إبراهيم باتيل وزير التجارة والصناعة والمنافسة الجنوب إفريقي، حرص بلاده على تحقيق نقاة نوعية فى مستوى العلاقات الاقتصادية المشتركة مع مصر، خاصة وان اقتصاد الدولتين يعدان من اهم واكبر اقتصادات دول القارة السمراء ، مشيراً الى ان تحقيق التكامل بين الجانبين يمثل خطوة هامة نحو تعزيز التعاون القارى خاصة فى ظل عضوية مصر وجنوب افريقيا فى اتفاقية التجارة الحرة القارية Af cfta .

وأشار باتيل الى ان المباحثات تناولت اهمية الاستفادة من الامكانات التصنيعية فى كلا البلدين، والسعى لتعزيز حركة التجارة البينية وتنمية الاستثمارات المشتركة بين القطاع الخاص المصرى والجنوب إفريقى، لافتاً فى هذا الاطار إلى أن هناك قطاعات ذات اولوية للطرفين ومن بينها المنسوجات والأدوية والسيارات.

زر الذهاب إلى الأعلى