منتخب سلوفاكيا بقيادة كالزونا يأمل استعادة الأمجاد التاريخية فى يورو 2024


يأمل منتخب سلوفاكيا، تحت قيادة المدير الفني الإيطالي فرانشيسكو كالزونا ، استعادة الأمجاد التى حققها قبل تفكك تشيكوسلوفاكيا، حينما يشارك في بطولة أمم أوروبا “يورو 2024” التي تقام فى ألمانيا خلال الفترة من 14 يونيو إلى 14 يوليو المقبل.


تشيكوسلوفاكيا دولة تأسست في أكتوبر 1918 حينما أعلنت استقلالها عن الإمبراطورية النمساوية المجرية وظلت قائمة حتى تفككها السلمي في الأول من يناير 1993 لتنقسم إلى دولتين هما جمهورية التشيك وجمهورية سلوفاكيا.


وجاءت قائمة منتخب سلوفاكيا كالتالي:


حراسة المرمى: مارتن دوبرافكا – ماريك روداك – هينريخ رافاس – دومينيك تاكاش


خط الدفاع: بيتر بيكاريك – ميلان شكرينيار – نوربرت جيومبير – دافيد هانكو – دينيس فافرو – فيرنون دي ماركو – ميخال توميتش – آدم أوبرت – ماتوس كميت – سيباستيان كوسا


خط الوسط: يوراي كوتشكا – أوندريج دودا – باتريك هروسوفسكي – ستانيسلاف لوبوتكا – ماتوس بيرو – لازلو بينيس – ياكوب كاداك – دومينيك هولي – توماش ريجو


خط الهجوم: روبرت بوزنيك – لوكاش هاراسلين – توماش سوسلوف – إيفان شرانز – دافيد شتريليك – دافيد دوريس – روبرت بوليفكا – لوبومير توبتا – ليو ساور


وفي الفترة من 1918 إلى 1993 كانت سلوفاكيا تشارك باسم منتخب تشيكوسلوفاكيا لكرة القدم.


منتخب سلوفاكيا


وبعد انفصال سلوفاكيا الأول في الفترة من 1939 إلى 1945، خاضت أول مباراة دولية لها في براتيسلافا ضد ألمانيا في 27 أغسطس 1939 ، وانتهت بفوز سلوفاكيا 2 – 0.


بعد الحرب العالمية الثانية، انضم المنتخب السلوفاكي لكرة القدم إلى فريق تشيكوسلوفاكيا، ولم تلعب سلوفاكيا أي مباريات كدولة مستقلة لأكثر من 50 عامًا.


خلال هذه الفترة ، قدمت سلوفاكيا العديد من اللاعبين الأساسيين إلى فريق تشيكوسلوفاكيا ، بما في ذلك غالبية الفريق الذي فاز ببطولة أمم أوروبا 1976.


وكانت أول مباراة رسمية للمنتخب السلوفاكي بعد استعادة البلاد استقلالها خلال الفوز على المنتخب الإماراتي بهدف نظيف في الثاني من فبراير 1994.


بينما كانت أول مباراة أقيمت على أرض سلوفاكية أمام المنتخب الكرواتي وحينها فاز المنتخب السلوفاكي 4 – 1 يوم 20 أبريل 1994.


وكانت أكبر هزيمة تعرض لها المنتخب السلوفاكي منذ الاستقلال هي الخسارة أمام المنتخب الأرجنتيني بسداسية نظيفة، فيما كان أكبر انتصار له هو الفوز بسباعية نظيفة على ليختنشتاين في 2004 وعلى سان مارينو بذات النتيجة مرتين في 2007 و2009.


قبل الاستقلال تمكن منتخب تشيكوسلوفاكيا من التأهل لكأس العالم ثماني مرات، وتمكن من حصد المركز الثاني مرتين في نسختي 1934 و1962.


كما شارك منتخب تشيكوسلوفاكيا في بطولة أمم أوروبا ثلاث مرات حيث حصد المركز الثالث مرتين في نسختي 1960 و1980 ، فيما توج باللقب في نسخة 1976.


وبعد الاستقلال تأهل المنتخب السلوفاكي لبطولة كأس العالم مرة واحدة في نسخة 2010.


كما شارك المنتخب السلوفاكي في بطولتي أمم أوروبا مرتين في نسختي 2016 و2020 وكانت أبرز نتائجه هو الخروج من دور الـ16 في نسخة 2016.


بعد الاستقلال خاض المنتخب السلوفاكي سبع مباريات في النهائيات حيث فاز في مباراتين وتعادل في مباراة وخسر في أربع مباريات وسجل لاعبوه خمسة أهداف، وتلقت شباكه 13 هدفا.


ويعد الهداف التاريخي لمنتخب السلوفاكي هو ماريك هامسيك الذي سجل 26 هدفا، كما يعد هامسيك هو أكثر لاعب مشاركة مع المنتخب السلوفاكي حيث شارك في 138 مباراة دولية.


ويسعى الإيطالي فرانشيسكو كالزونا، المدير الفني للمنتخب السلوفاكي، لتحقيق نتائج جيدة في البطولة وصنع تاريخ جديد للمنتخب السلوفاكي وربما تكرار إنجاز منتخب تشيكوسلوفاكيا والتتويج باللقب.


وتأهل منتخب سلوفاكيا، الذي تبلغ قيمته التسويقية 50ر126 مليون يورو، لنهائيات أمم أوروبا بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة العاشرة برصيد 22 نقطة جمعها من الفوز في سبع مباريات والتعادل في مباراة والخسارة في مباراتين.


ويملك كالزونا العديد من اللاعبين المميزين الذين يمكنهم تحقيق نتائج جيدة في البطولة يأتي في مقدمتهم سكرينيار، قائد الفريق، وستانيسلاف لوبوتكا وديفيد هانكو، أغلى لاعب في المنتخب السلوفاكي حيث تبلغ قيمته التسويقية 35 مليون يورو، ومارتين دوبرافكا وتوماس سوسلوف.


ولكن مهمة المنتخب السلوفاكي لن تكون سهلة حيث سيفتتح مبارياته بمواجهة المنتخب البلجيكي يوم 17 يونيو الجاري على ملعب دويتش بانك بارك، ثم يواجه المنتخب الأوكراني يوم 21 على ملعب مركور شبيل أرينا ، قبل أن يختتم مبارياته في دور المجموعات بمواجهة منتخب رومانيا يوم 26 على ملعب دويتش بانك بارك.


ويدخل المنتخب السلوفاكي منافسات البطولة وهو يحتل المركز 48 عالميا في التصنيف الشهري الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفاط، علما بأن أعلى مركز وصل له هو المركز الـ14 في أغسطس 2015، فيما كان أقل مركز وصل إليه هو المركز150 وكان ذلك في ديسمبر 1993.

زر الذهاب إلى الأعلى