توك شو

ممتاز القط: وفاة والدي كسرتني معنويا.. وأحد زملائي شكاني للنائب العام عقب أحداث 25 يناير ببلاغ يحمل شائعات مغرضة

ممتاز القط يروي تفاصيل وفاة والدته.. "كان بيقدم برنامج على الهوا"

قال الكاتب الصحفي ممتاز القط، رئيس تحرير أخبار اليوم الأسبق، إن والدته توفت أثناء تقديمه برنامجه السابق على قناة العاصمة، وحين وصل للقائمين على القناة خبر وفاة والدته، قاموا بالاتصال على سعيد حسانين، مالك القناة في ذلك الوقت، وحضر إلى القناة ليحاول إخباره بما حدث، ولكنه عرف خلال بعد خروجه من القناة وهو في طريقه إلى شبين الكوم.

وأضاف ممتاز القط خلال حواره لبرنامج “خط أحمر” الذي يقدمه الإعلامي محمد موسى على قناة الحدث اليوم، إنه من المعروف أن أي أم هي الأحن دائما، “وأمي كان عندها كم كبير من الحنان وكانت اجتماعية جدا، وبسبب وجودنا في شبين الكوم وبيتنا كان هناك وكان دايما مفتوح لأهالينا في قرية مليج”.

وتابع: “والدي كان قاسي شوية، كان تاجر وكلمته واحدة وصارم في مواعيد الأكل والنوم، ولكن والدته كانت تواسيهم في حين يتعرضوا لأي توبيخ من والدهم بحكم تربيته، وبين وقت وآخر تعطيه المصروف كبير”.

وتابع رئيس تحرير أخبار اليوم الأسبق، والدي كان من أكبر تجار شبين الكوم بالمنوفية وورث التجارة عن جدي، لافتا أن والده كان من المعارضين لالتحاقه بالعمل الصحفي ربما كان متردد من لقب “جورنالجي” الذي كان يطلق على الصحفي آنذاك.

واستطرد “القط”، تعلمت الكثير من والدي وكان يدفعني للعمل معه بالتجارة، مضيفا: اكتسبت خبرات التسويق من والدي مما ساهم في نجاح أخبار اليوم وتحقيق نسب توزيع وأرباح غير مسبوقة في ذلك التوقيت، “وازاي تسوق الصورة والمادة التحريرة للجمهور، مشيرا إلى أن وفاة والدة تسببت له في حالة من الانكسار المعنوي رغم إن التجارة أبعدته قليلا بحكم عمله، وكان يأتي إلى المنزل في ساعات قليلة من اليوم ويطلب منا عدم إزعاجه وكان لا يحب السهر ومكنش يحب يبات بره البيت مهما  هو فين؟

ووجه الكاتب الصحفي ممتاز القط، رئيس تحريرأخبار اليوم الأسبق، تحية شكر وتقدير للكثير من الشخصيات التي وقفت بجانبه ودعمته في حياته المهنية وكانت تؤمن بموهبته في المجال الصحفي.

وأضاف ممتاز القط خلال حواره في برنامج “خط أحمر” الذي يقدمه الإعلامي محمد موسى على قناة الحدث اليوم، بشكر الكاتب الصحفي أحمد الجندي والقدير جلال عيسى والكاتب جلال دويدار أكثر من دعموني، لافتا أن هناك أحد زملائه تقدم ببلاغ للنائب العام ضده عقب أحداث 25 يناير يحمل الكثير من الشائعات المغرضة .

تخرج ممتاز القط في كلية الإعلام عام 1978، وتم تكريمه من قبل الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وحصل على جائزة أفضل حوار صحفي من نقابة الصحفيين، كما حصد العديد من الجوائز الصحفية على المستوى العربي والدولي.

تتدرج في المناصب بجريدة أخبار اليوم إلى أن تم تعيينه رئيسا لتحريرها عام 2005، لترفع نسب توزيعها من 250 ألف نسخة يوميا إلى 650 ألف.

وتميزت مقالات ممتاز القط بالضحالة، وقدم استقاله في عام 2011 للمشير محمد حسين طنطاوي، بعد أحداث 25 يناير، بسبب قربه من الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، ليحل محله إبراهيم النجار.

زر الذهاب إلى الأعلى