فنون و ثقافة

مكتبة الإسكندرية وسفارة بلجيكا يقدمان كتاب “البلجيك على ضفاف النيل”

قدمت مكتبه الإسكندرية وسفارة بلجيكا، كتاب “البلجيك على ضفاف النيل: تاريخ الزيارات الملكية وريادة الأعمال والاستكشافات الأثرية في مصر”. جاء ذلك أثناء الحفل الذي أقامته سفارة بلجيكا بمناسبة يوم الملك.

 وقال مدير مكتبة الإسكندرية الدكتور مصطفى الفقي، إن الكتاب يمثل جانبًا من علاقات بلجيكا المكثفة والمتنوعة مع مصر من منظور أكبر ممثلي بلجيكا المرموقين. وهو استكمال لمعرض الصور الفوتوغرافية الذي نُظِّم عام 2017 بالشراكة مع وزير السياحة والآثار المصري الدكتور خالد العناني.

وأضاف” الفقي” ان الكتاب يعرض  مجموعة من أبرز الصور الفوتوغرافية، لزيارات العائلة الملكية البلجيكية الرسمية لمصر التي بدأت عام 1855م، واستمرت إلى عام 2019م.

وتُبرز هذه الزيارات العلاقات الدبلوماسية الوثيقة بين البلدين والصداقة بين الشعبين في جميع المجالات ابتداءً من علم الآثار إلى الاقتصاد والسياسة، كما تكشف شغف البلجيكيين المستمر بكنوز مصر الحضارية.

زر الذهاب إلى الأعلى