معلومات عن حيوان تُباع فضلاته بـ160دولارًا للكيلوجرام.. ما السبب؟ – منوعات

في عالم يبدو فيه أن لكل شيء قيمة، تبرز ظاهرة غريبة وغير مألوفة في الأسواق، إذ تُباع فضلات الحيوانات بأسعار خيالية قد تصل إلى 160 دولارًا للكيلوجرام الواحد، ليتبادر إلى الذهن سؤال «على ماذا تحتوي هذه الفضلات لتكون بهذا السعر الباهظ؟»، وبماذا تستخدم؟، فلابد أن يكون لها فائدة كبيرة لكي يدفع بها هذه المبالغ المالية، في هذا الإطار نوضح لكم تفاصيل حول الحيوان الذي تُباع فضلاته بـ160 دولارًا للكيلوجرام، وفقًا لما ورد بموقع « Britannica».

كيلو فضلات بـ160دولار

يكمن في أعماق الغابات الاستوائية بجنوب شرق آسيا، يعيش حيوان غريب ونادر، يكتنز في أحشائه سرًا لواحد من أغلى وأندر الفضلات، الحقيقة أن هذه الفضلات ليست فضلات عادية؛ إذ تعد من أفخم أنواع القهوة في العالم.

إنها فضلات حيوان الزباد، الملقب بـ«للوك»، حيوان صغير الحجم و يشبه القطط، مغطى بفراء مائل إلى اللون الرمادي مع بقع وخطوط بيضاء أو بنية، ويتمتع بعيون لامعة ومظهر لطيف، ولا يتغذى إلا على الفواكه فقط، مثل الفراولة والأناناس والتفاح، لذا يعود سبب غلاء فضلاته لما يحصل عليه من غذاء جيد، وأصبح «اللوك» اسمه مرتبطًا بقهوة «كوبي لواك»، القهوة التي تحظى بتقدير كبير في الأوساط العالمية، وتمثل القهوة الفريدة للطبقة الراقية بالمجتمعات، وتتميز بنكهة غنية لا مثيل لها.

مراحل تحضير قهوة «كوبي لواك»

تبدأ القصة عندما يتناول قط الزباد ثمار الفاكهة الطازجة، التي تمر عبر جهازه الهضمي وتتعرض لإنزيمات تعمل على تخميرها جزئيًا، بعد ذلك يُخرج الزباد هذا الخليط في فضلاته، وبهذا تبدأ عملية إنتاج هذه القهوة تتطلب مراحل دقيقة تبدأ بجمع فضلات الحيوان وفرز الحبوب منها، ثم غسلها وتجفيفها بعناية، بعد ذلك يتم تحميص الحبوب لتحويلها إلى قهوة، ويتمتع بها عشاقها بمذاقها الفريد ونكهتها الغنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى