أخبار مصر

“معاً نستطيع.. بالتطوع”يحتفل برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين يومى٤و٥ ديسمبر 2020

كتبت : سعاد احمد على

يحتفل برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين بمصر، بالتعاون مع الشركاء من جهات حكومية ومنظمات دولية ومنظمات المجتمع المدني، باليوم العالمي للتطوع في الرابع والخامس من شهر ديسمبر لعام 2020. يهدف هذا الحدث إلى الاحتفال بالمجهودات التطوعية للشباب التي تمت خلال جائحة كوفيد-19؛ حيث قدم المتطوعين مثالًا ملهمًا للتضامن ودمج الأفراد المهمشة بمجتمعاتهم والتخفيف من الأضرار الناتجة عن انتشار الجائحة. ومن هنا لعب العمل التطوعي دورًا مهمًا وبارزًا خلال عام 2020 يستحق الاحتفاء به وإلقاء الضوء على نتائجه الإيجابية.

 

تم اعتماد شعار اليوم العالمي للمتطوعين هذا العام تحت عنوان “معاً نستطيع.. بالتطوع”. حيث شهد هذا العام احتياجًا شديدًا للمتطوعين في المستشفيات، ومخيمات الإغاثة والمرافق الطبية المختلفة، كما شهد احتياجًا لتطوير خطط ابتكارية تعمل على التخفيف من الآثار الاقتصادية والاجتماعية للجائحة على الأفراد. يُعقد الاحتفال هذا العام على مدار يومين متضمنًا سلسلة من ورش العمل التي تهدف إلى دعم جهود المتطوعين وتنمية قدراتهم ومهاراتهم التطوعية بالشكل الذي يمكنهم من خدمة مجتمعاتهم بشكل أفضل، بالإضافة إلى إمدادهم بالمعرفة والمعلومات اللازمة لحماية أنفسهم وحماية المحيطين بهم من الأضرار النفسية والجسدية التي تصاحب أوقات الأزمات.


شارك المتطوعين في الخطوط الأمامية جنبًا إلى جنب مع العاملين الصحيين منذ بدء الجائحة مما جعلهم أكثر عرضة للأخطار النفسية والجسدية، بالتالي تتناول ورش العمل التي ستُقام عبر الانترنت موضوع السلامة والصحة الجسدية والنفسية للمتطوعين حيث سيتعرف المتطوعون على كيفية إدارة أسلوب حياة صحي، وسبل رفع كفاءة الجهاز المناعي لمكافحة الأمراض والأوبئة، وآليات حماية صحتهم النفسية وكيفية تقديم الدعم النفسي للأفراد المحيطين بهم من خلال التدريب على برنامج الرعاية الذاتية ودعم الأقران. كما ستتضمن ورش العمل تدريب المتطوعين على مبادئ ومهارات وأنواع العمل التطوعي لتحسين وتعظيم الأثر الناتج عن المبادرات التطوعية.

يتم تنظيم هذا الاحتفال بالتعاون مع مبادرة “بينا” التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي، وهيئة بلان انترناشونال، والهلال الأحمر المصري، والاتحاد العام للكشافة والمرشدات المصري، وجمعية سفراء العمل التطوعي، وجمعية مشروع وطن، والهيئة القبطية الإنجيلية.

يُمثل اليوم العالمي للمتطوعين فرصة لتعزيز العمل التطوعي داخل الحكومات والمجتمعات المحلية والعالمية. وتتأكد أهميته اليوم في ظل هذه الظروف الغير مسبوقة التي يشهدها العالم، حيث يواصل اليوم العالمي للمتطوعين دوره في تعزيز أهدافه والدعوة إلى الوقوف متحدين لمواجهة التحديات الصاعدة وتشجيع القادرين على التطوع وإتاحة الفرصة لهم لتقديم يد العون للعالم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات