فنون و ثقافة

مصطفى وزيرى: مصر استعادت 39 ألف قطعة أثرية مهربة

علق الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، على عرض الأزياء الرجالية الخاص بدار الأزياء الفرنسية الفاخرة “ديور” لخريف وشتاء 2023، في الترويج للسياحة المصرية.

وقال خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “آخر النهار”، مع الإعلامي محمد الباز، والمُذاع عبر فضائية “النهار”، مساء اليوم الأحد، إن هناك تطويرًا تشهده المناطق الأثرية على مستوى الجمهورية ولا بد أن يتفق الجميع على أن الآثار هي القوى الناعمة لمصر.

وأضاف أن دار الأزياء الفرنسية الفاخرة “ديور” تقوم بترتيبات منذ سنة لإقامة أشهر عرض أزياء في العالم في أشهر منطقة أثرية في العالم الأهرامات، موضحًا أن الحفلة أثارت اهتمام العالم والكل تغني بها.

وأشار إلى أن زوار حفل ديور العالمي وعدوا بزيارة الأهرامات مرة أخرى، موضحًا أن مجلس إدارة المتحف المصري الكبير استقبل بعض الفعاليات الخاصة بدار “ديور” للأزياء العالمية.

وأكد أن المتحف المصري الكبير انتهى 100% إنشائيًا، مشيرًا إلى أنه خلال 7 أشهر سيتم الانتهاء بشكل كلي من المتحف المصري القديم، موضحًا أن هناك تصورات لعودة العديد من القطع الأثرية التي تحاول مصر استعادتها.

وأوضح أن هناك قانونًا قديمًا منذ 110 أعوام في مصر يسمى “القسمة”، وينص على أن أي بعثة تحصل على نصف ما تتوصل له من آثار، مؤكدًا أن هناك العديد من الآثار المصرية التي خرجت بطرق غير شرعية، مردفًا أن مصر استعادت 39 ألف قطعة أثرية كانت مهربة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات