اقتصاد

مصر وكازاخستان تبحثان التعاون في تبادل السلع الزراعية والثروة الحيوانية والبحث العلمي

بحث وزير الزراعة السيد القصير، مع سفير كازاخستان بالقاهرة خيرات لاما شريف، سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال تبادل السلع الزراعية والثروة الحيوانية والبحث العلمي، حيث اتفق الطرفان على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين والجهود التي تبذلها القيادة السياسية في مصر وكازاخستان من أجل تعزيز التعاون بين الدولتين في جميع مجال المجالات .

تناول الاجتماع أيضا التعاون في مجالات المحاصيل الحقلية والتقاوى والامصال واللقاحات البيطرية وكذلك الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، وقد استعرض وزير الزراعة الجهود التي تبذلها الدولة المصرية في مجال تحقيق الأمن الغذائي والمشروعات الزراعية التي تشهدها مصر حاليا.

من ناحيته، أعرب السفير الكازاخي، عن سعادته بلقاء وزير الزراعة وقال إن دولته من أكبر الدول المنتجة والمصدرة للقمح، حيث يتميز بجودته العالية، وأنها بصدد إنشاء منطقة لوجستية للتجارة الحرة فى ميناء العين السخنة، حتى تصبح مصر مركزا لوجيستيا لبيع المنتجات الكازاخية من الحبوب والمواد الغذائية لدول القارة الإفريقية، وفي نفس الوقت إمكان استخدام تلك المنطقة لتصدير البطاطس والمنتجات الزراعية المصرية لجمهورية كازاخستان.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على عقد اجتماعات متتالية لمجموعتي العمل الفنية المشكلة من الجانبين والمعنية ببحث ومتابعة التعاون الزراعي بين البلدين لإيجاد آلية للمضي قدماً في تنفيذ كل موضوعات التعاون التى تم الاتفاق عليها وخاصة تبادل السلع الزراعية، وكذا دراسة آلية الشراكة بين البلدين في الاستثمار الزراعي ،بالإضافة إلى أهمية انعقاد اللجنة العليا المشتركة المصرية الكازاخستنية المقرر انعقادها بالقاهرة هذا العام من أجل وضع خريطة طريق لتعزيز التعاون بين البلدين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات