عرب وعالم

مصر والجامعة العربية تدينان الهجوم الإرهابي على مطار أربيل الدولي

دانت مصر حكومة وشعبًا، اليوم 15 أبريل الجاري بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي تعرض له مساء أمس مطار أربيل الدولي.

 

وجدّدت مصر استنكارها البالغ لهذه الأعمال الإرهابية الخسيسة، معربة عن ثقتها في أنها لن تُثني العراق الشقيق عن جهوده الحثيثة في مكافحة الإرهاب، وبسط الأمن والاستقرار على مختلف ربوعه؛ ومؤكدة، في الوقت ذاته، على وقوفها الكامل مع العراق الشقيق فيما يتخذه من إجراءات لحماية أمنه.

كانت وزارة داخلية إقليم كردستان، قد أعلنت أن طائرة مسيرة مفخخة استهدفت مركزا لقوات التحالف الدولي في مطار اربيل.

 

وذكرت الوزارة في بيان انه : بعد التحقيق والمتابعة من قبل الجهات المعنية حول أسباب دوي الانفجار الذي سُمع هذه الليلة في مطار أربيل الدولي، تبين أن صوت الانفجار كان بفعل طائرة مسيّرة تحمل مادة (تي.إن.تي) شديدة الانفجار، مستهدفةً بذلك مركزاً لقوات التحالف الدولي في المطار.

 

واضاف : لحُسن الحظ لم يوقع الانفجار أي خسائر في الأرواح، لكنه ألحق أضراراً مادية بأحد المباني، بينما لا تزال التحقيقات متواصلة لتحديد مصدر ومكان انطلاق الطائرة المسيّرة.

 

كما دان أحمد ابو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، الاعتداء الذي وقع باقليم كردستان العراق، مساء يوم 14 أبريل الجاري، واعتبره استمرارا للأعمال التخريبية التي تستهدف النيل من هيبة الدولة العراقية وتقويض الأمن والاستقرار في ربوع العراق.

 

وأكد مصدر مسؤول بالجامعة العربية أن استقرار اقليم كردستان هو جزء من استقرار العراق، داعيا للتصدي لكافة المحاولات التي تستهدف النيل من وحدة وسيادة العراق.

 

واضاف المصدر أن الجامعة العربية تدعم كافة الجهود التي تقوم بها الحكومة العراقية في سبيل التصدي للارهاب والسلاح المنفلت، وفرض القانون، حفاظا على سيادة العراق وأمنه واستقراره.

زر الذهاب إلى الأعلى