اقتصاد

مصادر حكومية: اتجاه للسماح برد ضريبة القيمة المضافة للفواتير الورقية

تسعي وزارة المالية ومصلحة الضرائب، إلى إصدار تعليمات توضيحية حول آليات تطبيق الفاتورة اﻹلكترونية علي شركات التجزئة ومورديها الذين يستخدمون الفاتورة الورقية، اعتبارا من يناير الجاري للاستفادة من عمليات رد الضريبة وخصم المدخلات بقانون الضريبة على القيمة المضافة.

وقالت مصادر حكومية، إن التعليمات التفسيرية سيجري إصدارها خلال أيام بشكل يمكن الشركات من معرفة اﻵلية قبل تطبيقها علي إقرارات الضريبة المقدمة في فبراير .

وأضافت المصادر، أن عددا من الشركات التجزئة الكبري تقدمت بطلبات باستفسارات لوزارة المالية خلال الأيام الماضية حول كيفية التطبيق وخاصة أن عددا من موزيعها ومورديها لا يزالون يعملون بالفواتير الورقية ومن ثم قد لا تتمكن الشركة من خصم المدخلات أو رد الأعباء التصديرية.

وأوضحت المصادر أنه سيتم تطبيق مرحلة جديدة من تطبيق الفاتورة اﻹلكترونية علي باقي شركات المساهمة خلال منتصف شهر فبراير المقبل.

وكان وزير المالية الدكتور محمد معيط قد أصدر منذ أشهر قرارا بأنه لن يعتد بخصم أو رد الضريبة بالفواتير الورقية، اعتبارا من مطلع الشهر الجاري مع استثناء الفواتير الورقية السابق صدورها من الشركات والمنشآت، والمحررة قبل الزامها بتطبيق الفاتورة اﻹلكترونية.

زر الذهاب إلى الأعلى