توك شو

مدير الكلية البحرية الأسبق: قاعدة (3 يوليو) تستخدم في التصدى لأي محاولات اختراق من القوى المعادية

قال مدير الكلية البحرية الأسبق اللواء بحري محفوظ مرزوق، إن قاعدة (3 يوليو) البحرية ستستخدم في التصدي لأي محاولات اختراق من القوى المعادية بواسطة الغواصات؛ مضيفا أن المناورة (قادر 2021) أظهرت قوة العمل المشترك والتنسيق بين أفرع القوات المسلحة المصرية.

 

وأضاف مرزوق – في اتصال هاتفي مع برنامج (على مسئوليتي)، الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر قناة (صدى البلد) مساء اليوم السبت – أن “قاعدة (3 يوليو) البحرية تمتلك تكنولوجيا عسكرية على أعلى مستوى ستكتشف الغواصات المعادية، كما أنها متخصصة للقوات البحرية وقريبة للجهات الغربية”.

وشدد على أن قاعدة (3 يوليو) البحرية ستكون مجهزة لأي محاولات عدائية باستخدام الطائرات بدون طيار، كما أنها تؤمن ثروات الدولة المصرية.

ونوه إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة تعمل على تحديث الأسطول البحري، مؤكدا أن الأسطول البحري أصبح يمتلك أحدث منظومات القتال العالمية التي تؤمن حدودها من كل أعدائها؛ موضحا في الوقت نفسه أن التسليح المستمر يأتي لوجود تغييرات مستمرة في خطة العمليات، حيث إن القطع البحرية التى ظهرت اليوم حديثة وبأعلى مستوى تسليح.

وأوضح أن قاعدة (3 يوليو) قادرة على استيعاب أعداد كبيرة من المراكب، وقادرة أيضا على تقديم الدعم الفني والإمداد التقنى، منوها بأن هناك عائدا اقتصاديا من قاعدة (3 يوليو) البحرية

واعتبر أن كل دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) تستخدم الفرقاطة (فريم) الإيطالية المطورة، والتي تستخدمها مصر، مضيفا أن “أمريكا تسعى لامتلاك الفرقاطة (فريم) لما تمتلكه من تكنولوجيا عالية”، مبينا أن الفرقاطة (فريم) التي تستخدمها مصر تحمل طائرات مسلحة بأعلى تكنولوجيا، كما أنها تحدث اتزانا في القوة العسكرية وتعد تفوقا لمصر.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي اعترف بمنع مصر لكل محاولات الهجرة غير الشرعية.

زر الذهاب إلى الأعلى